رئاسة كردستان: زيارة بارزاني إلى واشنطن تأجلت بطلب منه

رئاسة كردستان: زيارة بارزاني إلى واشنطن تأجلت بطلب منه

نفت أن يكون أوباما رفض استقباله
الاثنين - 3 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 03 فبراير 2014 مـ

نفت رئاسة إقليم كردستان العراق أن يكون الرئيس الأميركي باراك أوباما «رفض استقبال مسعود بارزاني رئيس الإقليم» في زيارة رسمية كان من المقرر أن يقوم بها إلى واشنطن الجمعة الماضي بدعوة رسمية من الإدارة الأميركية.
وأعلن أوميد صباح، الناطق الرسمي باسم رئاسة الإقليم، في بيان نشره الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم أن «بعض وسائل الإعلام تداولت مؤخرا أخبارا غير دقيقة حول أسباب تأجيل زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إلى الولايات المتحدة الأميركية». وحول حقيقة الأمر، أوضح صباح في بيانه «أن الإدارة الأميركية كانت قد أعدت كافة ترتيبات الزيارة ومواعيد اللقاءات مع الرئيس الأميركي وكبار المسؤولين في الولايات المتحدة، لكن بارزاني قرر تأجيل الزيارة إلى موعد آخر أكثر ملائمة». وبين الناطق أن هذه (مسألة التأجيل) قد جرى بحثها فعلا في الاتصال الهاتفي الذي جرى بين نائب رئيس الولايات المتحدة جوزيف بايدن ورئيس إقليم كردستان.
وكانت رئاسة الإقليم أعلنت الجمعة الماضي أن الزيارة أجلت إلى «وقت لاحق»، من دون تحديد الموعد المحدد لها، وقال فؤاد حسين، رئيس ديوان رئاسة الإقليم إن «بارزاني تلقى يوم الجمعة الماضي اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن حول هذه المسألة»، مضيفا أن «الاتصال تطرق إلى الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها بارزاني يوم الجمعة الماضي إلى واشنطن للقاء باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية ونائبه جوزيف بايدن»، موضحا أن بارزاني «أعرب عن أسفه لعدم استطاعته تلبية هذه الدعوة في الوقت الذي كان قد حدد مسبقا كونه غير مناسب». وتابع حسين قائلا، إن «الجانبين شددا على ضرورة إجراء الزيارة في وقت مناسب لاحقا، من دون الإشارة إلى الموعد الجديد». أوضح أن الطرفين بحثا العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والإقليم، وأكدا على استمرار الصداقة بين الولايات المتحدة والإقليم وضرورة تمتينها.
وبين حسين أن الاتصال تضمن أيضا الحديث عن آخر المستجدات المتعلقة بالأوضاع العراقية خصوصا الوضع الأمني والعلاقات والمفاوضات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم.
ولم يخف الطرفان أن الظروف التي يمر بها العراق الآن هي مرحلة حساسة، لافتين إلى ضرورة استمرار الاتصالات وتبادل الآراء بين واشنطن وأربيل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة