السعودية تجدد التزامها بتأمين أي زيادة في الطلب على النفط عالميا

السعودية تجدد التزامها بتأمين أي زيادة في الطلب على النفط عالميا

الجمعة - 9 ذو القعدة 1434 هـ - 13 سبتمبر 2013 مـ

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي استعداد السعودية لتلبية أي زيادات في الطلب على الطاقة، وقال «إننا سنكون دائما على أهبة الاستعداد لتلبية أي زيادات في الطلب على الطاقة».

وبين النعيمي، في الجلسة الأولى لاجتماع المائدة المستديرة الخامس لوزراء الطاقة في آسيا، بمشاركة إحدى وعشرين دولة آسيوية، مستهلكة ومنتجة للبترول، وثلاث منظمات عالمية للبترول والطاقة (أوبك، الوكالة الدولية للطاقة، والأمانة العامة لمنتدى الطاقة)، الذي بدأ اليوم في العاصمة الكورية سيول بعنوان «النمو في آسيا ومستقبل الطاقة»، أن هذا الاجتماع فرصة حيوية للدول الآسيوية للعمل على تعزيز الحوار بين الدول المنتجة للنفط والدول المستهلكة في هذه القارة المترامية الأطراف، وهو ما يجعل هذا الاجتماع بحق اجتماعا عالميا بالغ الأهمية.

وقال «أقامت السعودية بصفة خاصة علاقات وثيقة في مجال الطاقة مع الدول الآسيوية خلال العقود الماضية، مستندة في ذلك إلى قيم الثقة والصداقة التي تجمع بينها وبين هذه الدول، سواء على الصعيد التجاري أو على الصعيد الشخصي».

وتحدث وزير البترول السعودي عن الدور الحيوي الذي تضطلع به آسيا في شؤون الطاقة العالمية، وعن عدد من المسائل المتعلقة بقطاع الطاقة في الوقت الراهن. كما تحدث بإيجاز عما يحمله المستقبل في هذا المجال. وقال «لا شك أننا نعلم جميعا الأهمية القصوى التي تحتلها قارة آسيا على خارطة الاقتصاد العالمي، خاصة في ما يتعلق بقطاعي التجارة والطاقة. فقد قدمت هذه القارة إسهامات فاعلة في مجال استدامة النمو الاقتصادي العالمي خلال الأعوام القليلة الماضية. كما أن كثيرا من اقتصادات هذه القارة لا يزال يحمل مؤشرات إيجابية على استمرار عجلة النمو الاقتصادي في المستقبل».


اختيارات المحرر

فيديو