روسيا: على أميركا توقع إشارات «غير مريحة» قبل قمة بايدن وبوتين

روسيا: على أميركا توقع إشارات «غير مريحة» قبل قمة بايدن وبوتين

الاثنين - 20 شوال 1442 هـ - 31 مايو 2021 مـ
بايدن وبوتين خلال لقاء في موسكو عام 2011 (إ.ب.أ)

قالت روسيا اليوم الاثنين إنها سترسل ما وصفتها بإشارات «غير مريحة» للولايات المتحدة قبل قمة بين زعيمي البلدين الشهر المقبل، وأعلنت أنها ستعزز الانتشار العسكري على حدودها الغربية.
جاءت التصريحات بعد يوم من قول الرئيس الأميركي جو بايدن إنه سيطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باحترام حقوق الإنسان عندما يلتقيان في جنيف في 16 يونيو (حزيران) المقبل. وتدهورت العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، قوله: «على الأميركيين أن يفترضوا أن عدداً من المؤشرات من جانب موسكو... لن تكون مريحة لهم، بما في ذلك خلال الأيام المقبلة».
وأضافت الوكالة أن ريابكوف قال إن روسيا ستكون مستعدة للرد على تساؤلات بايدن عن حقوق الإنسان في روسيا، وإن موسكو أكثر مرونة من واشنطن فيما يتعلق بوضع أجندة القمة.
وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي زادا مؤخراً أنشطتهما العسكرية إلى الغرب من روسيا بما يتطلب رداً من موسكو.
ونقلت وكالة «إنترفاكس» للأنباء عن شويغو قوله: «تصرفات زملائنا الغربيين تدمر نظام الأمن العالمي وتجبرنا على اتخاذ إجراءات مضادة مناسبة».
وتابع: «سيتم إنشاء نحو 20 تشكيلاً ووحدة عسكرية في المنطقة العسكرية الغربية بنهاية العام».


أميركا روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

فيديو