كاميرون يشيد بأجهزة الأمن ويرفض التعقيب على «جون المتطرف»

كاميرون يشيد بأجهزة الأمن ويرفض التعقيب على «جون المتطرف»

السبت - 10 جمادى الأولى 1436 هـ - 28 فبراير 2015 مـ

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم (الجمعة)، إن «بريطانيا ستفعل ما في وسعها لتعقب من ارتكبوا جرائم مروعة ضد مواطنين بريطانيين؛ لكنه رفض التعقيب على تحديد هوية (جون المتطرف) بأنه محمد الموازي».

وأضاف كاميرون للصحافيين في ويلز: «لن أتحدث عن أفراد بعينهم».

وأكمل «عندما يكون هناك أشخاص في أي مكان بالعالم ارتكبوا جرائم بشعة ومروعة ضد مواطنين بريطانيين، سنفعل كل شيء بوسعنا مع الشرطة وأجهزة الأمن وبكل ما لدينا للوصول إلى هؤلاء الأشخاص ومنعهم».

كما أشاد كذلك بجهود أجهزة الأمن في جماية البلاد، حين قال «أعتقد أنهم يعملون بدأب ويقومون بعمل مؤثر بتفان وشجاعة وفاعلية لحماية البلاد، فهم يحتاجون طوال الوقت للقيام بتقييمات صعبة للغاية. وأعتقد بالأساس أن تقييماتهم التي يتخذونها نيابة عنا جيدة جدا».

وتحددت أمس، هوية القاتل الملثم «جون المتطرف»، الذي كان بطل تسجيلات مصورة لتنظيم داعش لذبح رهائن، بأنه محمد الموازي وهو بريطاني يحمل شهادة في برمجة الكومبيوتر وينتمي لعائلة ميسورة الحال معروفة لدى الأجهزة الأمنية.

وفي تسجيلات مصورة للتنظيم، ظهر شخص ملثم يرتدي ملابس سوداء ويلوح بسكين ويتحدث الإنجليزية بلكنة لندنية ويستعد فيما يبدو لذبح رهائن من بينهم 3 أميركيين وبريطانيان وسوريون.

واستخدم المتشدد البالغ من العمر 26 سنة، التسجيلات المصورة لتهديد الغرب وتحذير حلفائه العرب، والتهكم على الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وولد الموازي في الكويت، لكنه جاء إلى بريطانيا في سن 6، وحصل على شهادة في برمجة الكومبيوتر في جامعة وستمنستر قبل أن يثير انتباه وكالة «إم آي 5» البريطانية للأمن الداخلي، حسبما أفاد عاصم قرشي وهو مدير قسم الأبحاث في مؤسسة كيج الخيرية التي تتولى دعم المعتقلين بتهم تتعلق بالإرهاب.

وأضاف قرشي في مؤتمر صحافي في لندن، أن «الموازي الذي يتحدث العربية بطلاقة قال إن وكالة (إم آي 5)، حاولت تجنيده ثم منعته من السفر للخارج مما اضطره إلى الفرار للخارج من دون إبلاغ عائلته». مضيفا أن «الموازي سافر إلى سوريا في عام 2012».

ولا تعلق وكالة «إم آي 5» علانية على هوية المتطرفين، أو ماضيهم خلال سير التحقيق.

من جهتها رفضت الحكومة والشرطة في بريطانيا تأكيد أو نفي هوية الموازي واستندا في ذلك إلى أن الأمر لا يزال قيد التحقيق.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة