توسيع مساحة الميناء الجاف في الرياض بـ72 مليون ريال

توسيع مساحة الميناء الجاف في الرياض بـ72 مليون ريال

ارتفاع نشاط الشحن إلى 500 ألف حاوية العام الماضي
الاثنين - 3 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 03 فبراير 2014 مـ رقم العدد [ 12851]

وقعت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية عقدا بـ72.3 مليون ريال لإنشاء ساحة جديدة في الميناء الجاف بالعاصمة الرياض، وذلك مع شركة وطنية لإنشاء ساحة جديدة لتحميل الحاويات الفارغة بالرياض.
وتبلغ مساحة الميناء الجاف في العاصمة الرياض 7.76 مليون متر مربع، فيما يستوعب نحو 120 ألف حاوية، بينما تبلغ قطارات الشحن نحو 79 قطارا، وتخطط المؤسسة إلى رفعها إلى 115 قطارا خلال الفترة المقبلة، ويمثل قطاع الشحن نشاطا مهما للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، حيث تعاقدت لشراء نحو 500 عربة شحن لترفد أسطول المؤسسة المكون من 2790 عربة.
ووفقا للمهندس محمد بن خالد السويكت الرئيس العام للمؤسسة فإن المؤسسة أقرت - حديثا - عددا من المشاريع المهمة تركز في مجملها على تطوير البنية التحتية والفوقية لشبكة المؤسسة القائمة والأسطول والتوسع في مفهوم الخدمات المقدمة للشاحنين؛ ليكون موائما للنهج الذي تتبناه المؤسسة في المرحلة المقبلة.
وعدّ المهندس السويكت أن المؤسسة تهدف إلى بناء شراكة حقيقية وفاعلة مع القطاع الخاص وفتح قنوات جديدة لاستقطاب عملاء جدد لها، وتشجيعهم على الإفادة من مزايا القطارات وفوائدها في مجال النقل الكمي والحجمي من خلال اعتماد مشاريع جديدة من بينها مشروع توسعة الميناء الجاف.
بدوره أوضح محمد أبو زيد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الناطق الإعلامي للمؤسسة أن العقد الذي وقعته المؤسسة مع شركة سعد المبطي وشركاه يهدف إلى إنشاء ساحة إضافية لتحميل الحاويات الفارغة بمحطة الرياض، وذلك في ظل الزيادة المطردة في أعداد الحاويات المنقولة بقطارات المؤسسة من ميناء الملك عبد العزيز بالدمام إلى الميناء الجاف بالرياض.
وأضاف أبو زيد أن تقارير الأداء خلال العام التشغيلي لعام 2013 تشير إلى أن المؤسسة تمكنت من تحقيق إنجاز في مجال نقل الحاويات، حيث وصل عدد الحاويات المنقولة أكثر من نصف مليون حاوية نمطية بزيادة تمثل 14 في المائة عن حجم الحاويات المنقولة في عام 2012.
وبين أبو زيد أن هذه الزيادة تؤكد نمو الطلب على خدمات الشحن بالقطار بشكل سنوي، مما يدعو إلى ضرورة تبني خطة متكاملة لتنفيذ مشاريع تطويرية تتواكب مع ظروف التشغيل ومتطلباته المستقبلية والترويج للخدمات التي تقدمها.
موضحا أن المشروع الجديد سيكون له تأثيرات إيجابية على انسيابية حركة القطارات، وسيمكن المؤسسة من زيادة عدد الرحلات وتقليص زمن الرحلة في ظل خطط المؤسسة الهادفة إلى دعم أسطولها من القطارات والعربات.


اختيارات المحرر

فيديو