الشيخ أحمد الفهد يترشح لعضوية «تنفيذية فيفا»

الشيخ أحمد الفهد يترشح لعضوية «تنفيذية فيفا»

برر ترشحه لضمان أفضل استضافة لقطر في مونديال 2022
الجمعة - 9 جمادى الأولى 1436 هـ - 27 فبراير 2015 مـ
الشيخ أحمد الفهد

أعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم أمس الخميس ترشيح رئيسه الفخري الشيخ أحمد الفهد رسميا لعضوية اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي (فيفا).
وكانت وكالة الصحافة الفرنسية كشفت أول من أمس الأربعاء عن مصدر موثوق به أن الشيخ الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) ينوي تقديم ترشيحه لعضوية الفيفا. وأوضح الاتحاد الكويتي في بيانه أن الشيخ الفهد سيترشح لشغل أحد المقاعد الآسيوية الثلاثة في تنفيذية الفيفا، وحدد ذلك لمدة عامين فقط من 2015 حتى 2017.
وتجري الانتخابات في الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في البحرين في 30 أبريل (نيسان) المقبل.
وقال الفهد «إنه شرف كبير أن أترشح لهذا المنصب المهم، فمن خلال رئاستي للمجلس الأولمبي الآسيوي لسنوات طويلة قبل أن أتولى رئاسة أنوك أيضا، يمكنني فهم التنقل في المناصب العالمية».
وتابع: «بالنسبة إلى الكرة الآسيوية فإن الأولوية القصوى هي ضمان استضافة قطر أفضل بطولة عالم عام 2022. وليس لدي أدنى شك في أن البطولة ستترك إرثا قويا في القارة الآسيوية ككل وستلهم الملايين من الشباب في الشرق الأوسط».
من جهته، قال أمين عام الاتحاد الكويتي سهو السهو «نعتقد وبقوة أنه ليس هناك مرشح أفضل من الشيخ أحمد الفهد لتمثيل آسيا في اللجنة التنفيذية للفيفا».
والفهد هو الرئيس الفخري للاتحاد الكويتي لكرة القدم، وسبق أن تولى رئاسته أيضا نحو 12 عاما.
وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب أول الداعمين لترشيح الشيخ أحمد الفهد بقوله «أعتبر ترشحه خطوة جريئة وجبارة لأسباب كثيرة»، مضيفا: «خطوته إضافة نوعية للفيفا وكرة القدم وأتمنى له التوفيق وأنا معه، وآمل أن يفوز بإجماع وتزكية الاتحاد الآسيوي مع احترامي لجميع المرشحين لأنه حالة خاصة لها علاقة بالتجربة والخصائص العظيمة التي يمتلكها».
وتلقى الاتحاد الكويتي دعم رئيس الاتحاد السوري صلاح الدين رمضان، فضلا عن الاتحاد المالديفي أيضا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة