مقتل متظاهرين اثنين وإصابة 150 غالبيتهم من القوات الأمنية خلال احتجاجات في بغداد

مقتل متظاهرين اثنين وإصابة 150 غالبيتهم من القوات الأمنية خلال احتجاجات في بغداد

الأربعاء - 14 شوال 1442 هـ - 26 مايو 2021 مـ
متظاهرون يواجهون قوات الأمن خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في بغداد (رويترز)

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق اليوم الأربعاء إحصائية جديدة للمصادمات التي رافقت المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها ساحة التحرير بين المتظاهرين والقوات الأمنية وسط بغداد وعدد من المحافظات العراقية.

وقالت المفوضية (مؤسسة حكومية)، في بيان صحافي، إن فرق الرصد الميداني للمظاهرات التي جرت في ساحة التحرير في بغداد وعدد من المحافظات أمس الثلاثاء وثقت سقوط قتيلين و150 جريحا بينهم 20 متظاهرا إصابة بعضهم خطرة و130 من القوات الأمنية. وأشارت إلى اعتقال عدد كبير من المتظاهرين جرى إطلاق سراح غالبيتهم ولا يزال 11 منهم رهن الاحتجاز.

وعبرت المفوضية عن أسفها بشكل بالغ لسقوط قتلى ومصابين من المتظاهرين والقوات الأمنية نتيجة للمصادمات واستخدام القوات العراقية الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع. وأكدت أنها ومنذ بدء المظاهرات تطالب بمنع استخدام العنف المفرط وأخضعت قوات حفظ القانون والقوات الأمنية المساندة لها لأكثر من 500 ورشة تدريبية حول كيفية التعامل مع المتظاهرين وحمايتهم. وأشارت إلى أنها في الوقت الذي تؤكد فيه على المتظاهرين التزامهم التام بمعايير التظاهر السلمي والابتعاد عن أي مصادمات مع القوات الأمنية، فإنها تجدد مطالبتها لكافة الأطراف باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس والحفاظ على سلمية المظاهرات.

وطالبت المفوضية القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي بتحمل المسؤولية واتخاذ الإجراءات الأكثر جدية ضد من استخدم الرصاص الحي والعنف المفرط وإحالتهم للقضاء وإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية المظاهرات.

وكان الكاظمي وجه بفتح تحقيق عاجل برئاسة قيادة العمليات المشتركة وعضوية ضباط من وزارتي الدفاع والداخلية، للتحقيق في ملابسات الأحداث التي رافقت المظاهرات ومعرفة المقصرين ومحاسبتهم.


العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة