مخ الثدييات يستخدم نفس الدوائر للتحكم باللسان والأطراف

مخ الثدييات يستخدم نفس الدوائر للتحكم باللسان والأطراف

الثلاثاء - 13 شوال 1442 هـ - 25 مايو 2021 مـ

التحكم الدقيق في اللسان أمر حيوي في الحياة، من طريقة التقاط الضفادع للذباب إلى التخاطب البشري. لكن لايزال هناك الكثير غير المعروف بشأن كيف يتحكم المخ في اللسان، بالوضع في الاعتبار صعوبة رصده لسرعته في الحركة. وقد أظهرت تجارب الآن أن دوائر المخ في الفئران التي تساعد اللسان على لعق الماء قد تكون هي نفسها التي تساعد الرئيسيات في التقاط الأشياء، بحسب ما نقلته مجلة "نيتشر" عن علماء.
وباستخدام فيديو عالي السرعة، سجل عالم الأعصاب تيجابراتاب بولو وزملاؤه جوانب وقيعان ألسنة الفئران، عندما كانت هذه القوارض تحتسي الماء من مزراب. واكتشف الباحثون أن اللعق الناجح استلزم حركات تصحيحية غير معروفة سابقة، وهي سريعة جدا لدرجة يصعب رؤيتها في الفيديو.
وجاءت تلك التعديلات بعدما فات على اللسان قطرات غير مرئية، أو بعيدة.
وعند تعطيل منطقة بالمخ تتحكم في حركات الجسم اللإرادية، أعاق ذلك هذه التصحيحات، ما أشار إلى أن هذه المنطقة بالمخ هي التي تقف وراء تلك الحركات.
وهذه الحركات التصحيحية التي تم اكتشافها حديثا مماثلة لتلك التي تستخدمها الرئيسيات عند مد أطرافها لالتقاط أهداف غامضة، بحسب ما ذكره الباحثون. ويتم التحكم في تعديلات الرئيسيات بدوائر مماثلة بالمخ لتلك المستخدمة من جانب الفئران.
ويقول بولو الذي يعمل حاليا في "معهد سولك للدراسات البيولوجية" في لاهويا بولاية كاليفورنيا "يظهر هذا لي أن مخ الثدييات يستخدم مبادئ مماثلة للتحكم في اللسان والأطراف. كل ما نعرفه عن مد الأذرع في الرئيسيات يمكن أن يستخدم أيضا لفهم كيف يتحكم المخ في حركات (اللسان)".


العالم عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة