خوفاً من الرأسمالية... كيم جونغ أون يحظر سراويل الجينز الضيقة وقصة «موليت»

خوفاً من الرأسمالية... كيم جونغ أون يحظر سراويل الجينز الضيقة وقصة «موليت»

السبت - 10 شوال 1442 هـ - 22 مايو 2021 مـ
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أ.ف.ب)

حظر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون مؤخرًا قصة شعر «موليت» وغيرها من القصات «غير الاشتراكية» - بالإضافة إلى سراويل الجينز الضيقة - بسبب مخاوف من أن تؤدي الموضة إلى حوافز رأسمالية بين شباب الدولة المنغلقة، وفقًا للتقارير، بحسب شبكة «فوكس نيوز».
وكتبت صحيفة «رودونغ سينمون» الحكومية في كوريا الشمالية: «يجب أن نكون حذرين حتى من أدنى علامة على نمط الحياة الرأسمالية وأن نكافح للتخلص منها».
إلى جانب قصة شعر «موليت»، تم حظر أنماط أخرى، مثل الشعر المسنن أو المصبوغ، في الدولة الشمولية - بينما لم يسمح للمواطنين سوى بـ15 قصة «مناسبة».
كما لا يسمح للكوريين الشماليين بارتداء الجينز الممزق أو الحصول على ثقوب في الأنف أو الأذن أو ارتداء قمصان عليها شعارات، حسبما أفادت صحيفة «إكسبرس».
وكتبت الصحيفة الحكومية الكورية الشمالية: «يعلمنا التاريخ درسًا حاسمًا مفاده أن بلدًا يمكن أن يصبح ضعيفًا وينهار في نهاية المطاف مثل جدار رطب بغض النظر عن قوته الاقتصادية والدفاعية إذا لم نتمسك بأسلوب حياتنا».
وحظرت كوريا الشمالية رموز الثقافة الأجنبية في البلاد للحفاظ على جاذبيتها «المنحطة» بعيدًا في الماضي، واستمر المسؤولون في قمع موسيقى البوب، وخاصةً تلك التي نشأت في كوريا الجنوبية وأصبحت مشهورة عالميًا.
عام 2018، وعد كيم بـ«سحق الثقافة البرجوازية الرجعية»، وفقًا لصحيفة «واشنطن بوست».
وقال بعض الهاربين من كوريا الشمالية إن الاستماع إلى موسيقى البوب الكورية وغيرها من الموسيقى الأجنبية ساعدهم في تغيير رأيهم بشأن العالم خارج بلدهم المعزول.
وجدت دراسة استقصائية أجريت عام 2019 شملت 200 منشق أن الغالبية العظمى منهم قد استمعوا إلى الموسيقى الأجنبية وشاهدوا التلفزيون والأفلام الأجنبية قبل أن يقرروا القيام بالرحلة الصعبة لمغادرة البلاد.
ومن المعروف أن الشرطة تداهم منازل الأشخاص بحثًا عن هذه المواد غير المشروعة، مما قد يؤدي إلى عقوبة السجن.


كوريا الشمالية كوريا الشمالية أخبار كوريا الجنوبية موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة