الساونا تقلل من الإصابة بأمراض القلب.. والسكر يعززها

الساونا تقلل من الإصابة بأمراض القلب.. والسكر يعززها

بعد دراستين لبحث طرق مواجهتها
الخميس - 8 جمادى الأولى 1436 هـ - 26 فبراير 2015 مـ

ذكرت دراسة فنلندية حديثة أن حمامات البخار (الساونا) المنتظمة تقلل من احتمالية الوفاة بأمراض القلب، في حين أوضحت دراسة أخرى أميركية أن الإكثار من السكر قد يعزز الإصابة بهذه الأمراض.
وقامت الدراسة الأولى، التي أجريت بجامعة شرق فنلندا، بمراقبة معدلات الوفاة بين 2315 شخصا تتراوح أعمارهم بين 42 و60 سنة، لمدة 21 عاما، عن طريق مقارنة معدلات الوفاة بين الأشخاص الذين لم يذهبوا للساونا طوال حياتهم، ومعدلات الوفاة بين هؤلاء الذين ذهبوا إلى الساونا مرة واحدة في الأسبوع، وهؤلاء الذين كانوا يذهبون يوميا.
ووجدت الدراسة أن خطر الموت بسبب الأمراض القلبية المفاجئة يقل بنسبة 22 في المائة بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بجلستين أو ثلاث جلسات للساونا في الأسبوع، ويقل بنسبة 66 في المائة للذين يقومون بأربع إلى سبع جلسات في الأسبوع.
وفي سياق متصل، ذكرت دراسة أخرى، أجريت بجامعة أيوا الأميركية، أن الأشخاص الذين يستهلكون 25 في المائة من السعرات الحرارية عن طريق السكر المضاف أكثر عرضة بمقدار 3 أضعاف للوفاة بسبب أمراض القلب والشرايين مقارنة بهؤلاء الأشخاص الذين يستهلكون 10 في المائة أو أقل من السعرات الحرارية اليومية من السكر المضاف.
وأشارت الدراسة إلى أن إضافة السكر يمكن أن تسبب زيادة الوزن التي تتسبب في أمراض القلب، مؤكدة أن تناول الفركتوز الطبيعي، عن طريق تناول الفاكهة، ليس ضارا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة