الرئاسة اللبنانية: اتهام وزير الخارجية للسعودية لا يعبّر عن موقف الدولة اللبنانية

الرئاسة اللبنانية: اتهام وزير الخارجية للسعودية لا يعبّر عن موقف الدولة اللبنانية

الثلاثاء - 6 شوال 1442 هـ - 18 مايو 2021 مـ
الرئيس اللبناني ميشال عون (أ.ف.ب)

أكدت رئاسة الجمهورية اللبنانية، أن اتهام وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة، السعودية من دون أن يسمّيها، بتمويل تنظيم «داعش» الإرهابي، هو رأي شخصي ولا يعبّر عن موقف الدولة اللبنانية.
وأشار بيان أصدره المكتب الإعلامي للرئاسة اليوم (الثلاثاء)، إلى أن بعض ما جاء في حديث وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة إلى محطة «الحرة» مساء أمس، أثار ردود فعل هدفت إلى الإساءة إلى العلاقات الأخوية القائمة بين لبنان ودول الخليج الشقيقة، وبدا ذلك واضحاً من خلال ما صدر من مواقف سياسية، إضافة إلى الحملة الإعلامية المبرمجة التي رافقتها على رغم التوضيح الذي صدر عن الوزير المعني بأنه لم يسمّ دول الخليج في معرض كلامه».
وقال البيان «إن رئاسة الجمهورية إذ تؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وفي مقدمها السعودية وعلى حرصها على استمرار هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات كافة، تعد أن ما صدر عن وزير الخارجية والمغتربين ليل أمس يعبّر عن رأيه الشخصي، ولا يعكس في أي حال من الأحوال موقف الدولة اللبنانية، ورئيسها العماد ميشال عون الحريص على رفض ما يسيء إلى الدول الشقيقة والصديقة عموماً، والسعودية ودول الخليج خصوصاً».
من جانبه، قال سعد الحريري، رئيس الوزراء المكلف الذي يحاول الآن تشكيل حكومة، إن الدعم العربي أمر حيوي. وأضاف «كما لو أن الأزمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها لا تكفي».


السعودية لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة