السعودية: القضاء على الأسلحة الكيماوية في سوريا هدف دولي

السعودية: القضاء على الأسلحة الكيماوية في سوريا هدف دولي

في كلمة لمندوبها لدى المنظمة الدولية المعنية
الأحد - 2 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 02 فبراير 2014 مـ
عبد الله الشغرود مندوب السعودية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

أكدت السعودية أن القضاء على الأسلحة الكيماوية في سوريا هدف دولي مهم ومنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118 وقرارات المجلس التنفيذي.
وقال عبد الله بن عبد العزيز الشغرود، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى هولندا والمندوب الدائم للمملكة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في كلمة المملكة التي ألقاها هذا الأسبوع أمام الاجتماع الثامن والثلاثين للمجلس التنفيذي للمنظمة، إنه مضى الموعد المحدد وهو يوم 31 ديسمبر (كانون الأول) المنصرم دون نقل وإزالة المواد الكيماوية ذات الأولوية القصوى، مشيرا بالقول: "للأسف لا نرى أي جهد من قبل النظام السوري للقيام على وجه السرعة بنقل المركبات الكيميائية والمواد الكيماوية الإضافية إلى ميناء اللاذقية التي كلفت بها سوريا بموجب قرارات المجلس التنفيذي والتي ايّدها قرار مجلس الامن الدولي رقم 2118".
وأضاف الشغرود أن وفد المملكة يعبر عن قلقه العميق لهذا التأخير والمماطلة من قبل النظام السوري، ويشدد على مسؤوليته الكاملة تجاه عدم احراز تقدم.
وشدد على وجوب أن يقوم هذا النظام باتخاذ الاجراءات اللازمة دون مزيد من التأخير لاستئناف العمليات المنتظمة لنقل جميع المواد الكيماوية والمركبات الكيميائية إلى ميناء اللاذقية، وأن يتقيد بالتزاماته بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية وقرار مجلس الأمن رقم 2118.
واختتم الشغرود كلمة المملكة بالتأكيد على أن التأخير الذي يقوم به النظام السوري سوف يعرض الموعد المستهدف في 30 يونيو (حزيران) 2014 للتخلص من برنامج الاسلحة الكيماوية بأكمله للخطر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة