هاري يكشف عن لقاء سري بالسوبرماركت مع ميغان في بداية علاقتهما

هاري يكشف عن لقاء سري بالسوبرماركت مع ميغان في بداية علاقتهما

الجمعة - 2 شوال 1442 هـ - 14 مايو 2021 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (أ.ف.ب)

تحدث الأمير البريطاني هاري عن المدى الذي حاول فيه مع زوجته ميغان ماركل الحفاظ على علاقتهما المزدهرة طي الكتمان في السابق، وعن شعور العيش في دائرة الضوء الإعلامي منذ الصغر، وحياته الجديدة في الولايات المتحدة.
وكان دوق ساسكس يتحدث إلى الممثل داكس شيبرد، مضيف بودكاست «آرمشير إكسبرت». وناقش هاري الحياة التي عاشها في أوائل العشرينات من عمره، حيث أقام الحفلات بينما كان يعاني من المسؤوليات المرتبطة بكونه عضواً في العائلة المالكة، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ويتذكر هاري، أنه قال لنفسه في مرحلة ما «لا أريد هذه الوظيفة، لا أريد أن أكون هنا، لا أريد أن أفعل هذا، انظروا إلى ما حصل لأمي».
كما تحدث هاري عن وسائل الإعلام في المملكة المتحدة، وقال «إنه مزيج بين فيلم (ذا ترومان شو) والعيش في حديقة حيوانات»، مشيراً إلى فيلم جيم كاري عام 1998 الذي لا تعرف فيه الشخصية الرئيسية أنه يعيش على مسرح تلفزيوني عملاق، حيث يتم تسجيل كل تحركاته.
وتذكر هاري كيف أثر اهتمام وسائل الإعلام الكبير على المراحل الأولى من علاقته بميغان.
وقال «في المرة الأولى التي التقيت فيها ميغان في بريطانيا، حيث أتت لزيارتي والبقاء معي، التقينا في سوبرماركت في لندن وتظاهرنا وكأننا لا نعرف بعضنا بعضاً». وأشار إلى أنه كان يرتدي قبعة لتجنب التعرف عليه.
وأثناء انتقاده سلوك بعض وسائل الإعلام، قال هاري، إن الوضع قد تحسن بالنسبة له ولأسرته منذ انتقالهم إلى كاليفورنيا.
وأُعلن في فبراير (شباط)، أن هاري وميغان لن يعودا عضوين عاملين في العائلة المالكة البريطانية، بعد تخليهما عن واجباتهما الملكية العام الماضي.
وقال «العيش هنا الآن يخولني في الواقع من رفع رأسي، وأشعر بأنني مختلف... يمكنك التجول وأنت تشعر بمزيد من الحرية».
وتابع «يمكنني أن أتجول مع ابني آرتشي على دراجتي، لم تسنح لي الفرصة لأفعل ذلك من قبل».
وناقش هاري أيضاً تغيير المواقف تجاه الصحة العقلية في المجتمع.
وقال قبل أن يؤكد أن الصحة العقلية هي في الواقع جزء من الصحة العامة «إن التحدث علانية، خاصة الآن في عالمنا، هو علامة على القوة وليس على الضعف».
وأضاف الأمير «أعتقد أن مشكلتين من أكبر القضايا التي نواجهها في عالم اليوم هي أزمة المناخ والصحة العقلية، وكلتاهما مرتبطتان ارتباطاً وثيقاً».
ويعمل هاري على سلسلة وثائقية متعددة الأجزاء بعنوان «ذا مي يو كانت سي» مع الإعلامية أوبرا وينفري، والتي تهدف إلى المساعدة في تسليط الضوء على أهمية الصحة العقلية والرفاهية العاطفية.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا العائلة الملكية البريطانية الأمير هاري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة