بيل غيتس أخبر أصدقاءه أن زواجه كان «بلا حب»

بيل غيتس أخبر أصدقاءه أن زواجه كان «بلا حب»

الخميس - 1 شوال 1442 هـ - 13 مايو 2021 مـ
بيل غيتس وزوجته ميليندا (أ.ب)

أخبر الملياردير الأميركي والمؤسس المشارك لشركة «مايكروسوفت» بيل غيتس، مجموعة من أصدقائه قبل وقت طويل من إعلان طلاقه من ميليندا أن زواجه كان «بلا حب».
ووفقاً لصحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، فقد قال بيل لبعض أصدقائه المقربين خلال وجوده معهم بأحد ملاعب «الغولف»، إن زواجه انتهى منذ بعض الوقت، حيث كان هو وميليندا يعيشان حياة منفصلة لأن زواجهما كان «بلا حب».
وأعلن بيل وميليندا، الأسبوع الماضي، طلاقهما بعد زواج استمر 27 عاماً.
وكتب الزوجان المقيمان في ولاية واشنطن في بيان مشترك نشراه عبر «تويتر»: «بعد دراسة متأنية وكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قرار إنهاء زواجنا».
وأكد الزوجان أنهما سيواصلان «العمل معاً» في مؤسسة «بيل وميليندا غيتس» التي تكافح الفقر والمرض، لكنها اعتبرا أنهما «ما عادا قادرين على الاستمرار معاً كزوجين».
وكان مصدر مطلع قد قال قبل أيام إن بيل وميليندا كانت لديهما خلافات طوال فترة زواجهما بشأن «مجموعة من الأشياء»، إلا أنهما قررا الانفصال في هذا التوقيت تحديداً تزامناً مع تخرج فيبي، ابنتهما الأصغر سناً، من المدرسة الثانوية، حيث شعرا بأنه «الوقت المناسب لإنهاء الأمور إلى الأبد».
علاوة على ذلك، قال تقرير صحافي نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال» إن ميليندا بدأت إجراءات الطلاق من بيل في عام 2019، بعد أن انتابتها مخاوف بشأن تعامله مع الملياردير الراحل جيفري إبستين، المتهم باستغلال قاصرات في أعمال جنسية.
ونقل التقرير أن أشخاصاً مطلعين على الأمر قالوا إن ميليندا تحدثت مع محامين من عدة شركات في أكتوبر (تشرين الأول) 2019، قائلةً إن زواجها من بيل «تحطم بشكل لا رجعة فيه»، وذلك بعد أن ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» في نفس الشهر أن بيل غيتس التقى إبستين عدة مرات، وأنه مكث معه ذات مرة في منزله بنيويورك حتى وقت متأخر من الليل.
وقالت متحدثة باسم غيتس في ذلك الوقت إن لقاءات الأخير مع إبستين تركزت على العمل الخيري.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة