مشروع لتطوير قناة السويس بعد نحو شهرين على حادث إغلاقها

مشروع لتطوير قناة السويس بعد نحو شهرين على حادث إغلاقها

الأربعاء - 30 شهر رمضان 1442 هـ - 12 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15506]
جنوح سفينة الحاويات العملاقة «إيفر غيفن» مارس الماضي أدى إلى تعطل الملاحة في قناة السويس لمدة 6 أيام (رويترز)

وافق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس على مشروع لتطوير وتوسعة الجزء الجنوبي من قناة السويس، بعد نحو شهرين على حادث جنوح سفينة الحاويات العملاقة «إيفر غيفن»، ما أدى إلى تعطل الملاحة في القناة 6 أيام. وقال الرئيس السيسي، خلال زيارة للمجرى الملاحي، افتتح خلالها عددا من المشروعات التنموية، إن «هيئة قناة السويس عملاقة وكبيرة وتتطور بما يتلاءم ويتوافق مع تطور حركة التجارة في العالم»، مشيرا إلى أن الهدف من زيارة الهيئة هو التأكيد على تواصل العمل بكفاءة واستمرار جهودها في تنفيذ مشروعاتها». وسعى السيسي من خلال زيارته إلى تأكيد أن قناة السويس تعمل بكفاءة ليس كمجرى ملاحي فقط، لكن كشركات تقدم العديد من الخدمات.
ويشمل مشروع التطوير 50 كيلومترا في الجزء الجنوبي من القناة «من الكيلو 122 إلى الكيلو 162 عند خليج السويس». ووفق رئيس الهيئة فإنه سيتم «عمل ازدواج للقناة على مسافة 10 كيلومترات من الكيلو 122 إلى الكيلو 132» فيما ستتم «توسعة وتعميق الجزء الممتد من الكيلو 132 إلى الكيلو 162 في الممر الملاحي». وأكد أنه ستتم «التوسعة 40 مترا جهة الشرق والتعميق من 66 قدما إلى 72 قدما». مشيرا إلى أن هذا التطوير «سيستغرق 24 شهرا» و«سيؤدي إلى تحسين قدرة المرشد (الملاحي لهيئة قناة السويس) وقبطان أي سفينة على قيادتها داخل القناة».
وأكد السيسي أنه «يفضل تنفيذ هذا التطوير بإمكانيات هيئة قناة السويس» حتى لا يتم حشد موارد كبيرة من موارد الدولة». وجنحت السفينة إيفر غيفن في 23 مارس (آذار) الماضي وتوقفت في عرض مجرى القناة فعطلت الملاحة في الاتجاهين. وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً، تقوم برحلة من الصين إلى هولندا. وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام في القناة وتشكل طابور انتظار زاد على 420 سفينة.
وفي مشروعات أخرى، أعلن السيسي رفع العلم على 34 مركب صيد من أصل 100 مركب تعمل الهيئة على تنفيذها منذ أكثر من عام ونصف، تبلغ تكلفة المركب الواحد 20 مليون جنيه، تم تجهيز جميع المراكب على أن تعمل في المياه الإقليمية والدولية، وتحتوي جميعها على رادار، وأجهزة اتصال، ومصنع صغير للثلوج ومحطة صغيرة لتحلية المياه وتوفيرها لطاقم المركب. ودعا السيسي القطاع الخاص للمشاركة في مثل هذه المشروعات، في محاولة لتحسين وتطوير طرق الصيد القديمة.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة