وكالة الطاقة الذرية: إيران خصبت يورانيوم بنسبة تصل إلى 63%

وكالة الطاقة الذرية: إيران خصبت يورانيوم بنسبة تصل إلى 63%

الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1442 هـ - 11 مايو 2021 مـ
آلات طرد مركزي داخل منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم بوسط إيران (أ.ب)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، اليوم (الثلاثاء)، في تقرير اطلعت عليه وكالة «رويترز» للأنباء إن إيران خصّبت اليورانيوم بنسبة نقاء وصلت إلى 63% في منشأة نطنز وهو ما يفوق نسبة 60% التي أعلنتها من قبل، مشيرة إلى تقلبات في مستويات التخصيب.
وقالت الوكالة في التقرير الموجه إلى الدول الأعضاء: «وفقاً لإيران، حدثت تقلبات في مستويات التخصيب».
وأضافت: «تحليل الوكالة للعينات (البيئية) المأخوذة في 22 أبريل (نيسان) 2021 يُظهر مستوى تخصيب يصل إلى 63%، وهو ما يتسق مع تقلبات مستويات التخصيب (التي وصفتها إيران)» دون أن تتطرق لسبب هذه التقلبات.
وقالت فرنسا، اليوم (الثلاثاء)، إنه جرى إحراز بعض التقدم في المفاوضات بشأن عودة إيران للامتثال للاتفاق النووي الموقّع عام 2015، إلا أنها حذّرت من أنه لا يزال هناك كثير من العمل الذي ينبغي إنجازه لإحياء الاتفاق في إطار زمني ضيق للغاية.
واستؤنفت المحادثات في فيينا في السابع من مايو (أيار) بين الأطراف الباقية في الاتفاق، وهي إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا التي اجتمع ممثلوها في فندق، بينما ظل في فندق آخر ممثلو الولايات المتحدة التي انسحبت من الاتفاق عام 2018.
ورفضت إيران عقد لقاءات مباشرة مع الولايات المتحدة حول كيفية استئناف الامتثال للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عام 2018، وهو ما دفع إيران للبدء في خرق بنوده بعد نحو عام. ويسمح الاتفاق لإيران بالتخصيب حتى نسبة 3.67% فقط.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران ستحتاجان إلى التفاوض على تمديد اتفاقهما الثنائي الفني، إذا لم تعد طهران إلى الامتثال بحلول نهاية أجل الاتفاق الفني الأولي.
وأضافت للصحافيين دون إبداء مزيد من التفاصيل: «حققت المناقشات التي استؤنفت في السابع من مايو في فيينا بعض التقدم المبدئي فيما يتعلق بالقضية النووية». وتابعت: «مع ذلك، لا تزال هناك خلافات رئيسية فيما يتعلق ببعض النقاط الأساسية التي تجب تسويتها من أجل التوصل إلى اتفاق ينص على عودة إيران والولايات المتحدة وتنفيذهما الكامل للاتفاق... وما زال هناك كثير مما ينبغي القيام به في إطار وقت محدود للغاية».
ويقول المسؤولون إنهم يأملون في التوصل إلى اتفاق بحلول 21 مايو، عندما ينتهي أجل الاتفاق بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة حول المراقبة المستمرة لبعض الأنشطة النووية الإيرانية.


ايران النووي الايراني أخبار إيران وكالة الطاقة الدولية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة