الملكة إليزابيث تفتتح دورة البرلمان في أول ظهور علني منذ وفاة فيليب

الملكة إليزابيث تفتتح دورة البرلمان في أول ظهور علني منذ وفاة فيليب

الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1442 هـ - 11 مايو 2021 مـ
الملكة إليزابيث الثانية أثناء بدء الدورة البرلمانية الجديدة (أ.ب)

بدأ البرلمان البريطاني دورته البرلمانية رسمياً اليوم (الثلاثاء)، بخطاب للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، في أول ظهور علني لها منذ وفاة زوجها الأمير فيليب.
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد كشفت الملكة عن عدد من مشروعات القوانين الجديدة التي طرحتها حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون، وتشمل تشريعا لوضع أهداف بيئية ملزمة قانونيا للتغلب على «النشاط العدائي» من دول أخرى ومنح مزيد من الصلاحيات للحكومة المفوضة في آيرلندا الشمالية وإصلاحات بشأن الهجرة.
كما أكدت الملكة أنه سوف يعاد طرح مشروع قانون مثير للجدل متعلق بالشرطة والجريمة والمحاكمة، من شأنه منح الشرطة مزيدا من الصلاحيات لمواجهة المتظاهرين. كما طرحت مقترح الحكومة المتعلق بمنح قرض ميسر جديد لمن يبلغون من العمر 16 عاما أو أكثر لمساعدتهم إذا غيّروا وظائفهم أو لم يرغبوا في الذهاب للجامعة.
وقالت الملكة أثناء الإعلان عن مشاريع القوانين «أولوية حكومتي هي تحقيق التعافي الوطني من جائحة (كورونا) الذي يجعل المملكة المتحدة أكثر قوة وصحة ورفاهية من ذي قبل». وأضافت «من أجل تحقيق ذلك، سوف تعزز حكومتي الفرص في أنحاء المملكة المتحدة، وتدعم الوظائف والأعمال والنمو الاقتصادي، وتواجه تداعيات الجائحة على خدمات القطاع العام».
وفي ختام خطابها قالت: «حكومتي سوف تستمر في توفير المساعدة في المجالات التي ترى أنها سوف يكون لها تأثير في الحد من الفقر وتخفيف المعاناة الإنسانية. حكومتي ستحافظ على حقوق الإنسان والديمقراطية في أنحاء العالم. وستقود الجهود العالمية لتعليم 40 مليون فتاة في أنحاء العالم».
وجاءت هذه التصريحات في كلمتها المعروفة بـ«خطاب العرش» الذي يحدد التشريعات التي تأمل الحكومة في مناقشتها وتمريرها خلال الأشهر القليلة المقبلة.
وعادة ما يتسم هذا الحدث بالفخامة، فترتدي الملكة الثياب الملكية الكاملة والتاج وتصل إلى البرلمان على متن عربة تجرها الخيول.
ومع ذلك، تم تقليص فعاليات هذا العام بسبب قواعد مكافحة فيروس «كورونا» التي تتطلب أن يكون الحدث أقل حجما. وقد ارتدت الملكة فستانا باللون الأرجواني وقبعة باللون نفسه عليها زهور صفراء، ووضعت قفازين أبيضين وكانت تحمل حقيبة سوداء وتنتعل حذاء أسود. ولم ترتد الملكة كمامة أثناء الفعاليات.
ووصلت وغادرت في سيارة بدلا من عربة تجرها الخيول. ورافقها ولي العهد الأمير تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال. وجلس تشارلز وزوجته على يسار الملكة مع بدء الفعاليات.
يشار إلى أن هذا هو أول ظهور علني للملكة منذ وفاة زوجها الأمير فيليب الشهر الماضي. فبعد وفاة دوق إدنبرة في 9 أبريل (نيسان) الماضي، اضطلعت الملكة إليزابيث الثانية ببعض واجباتها عبر الفيديو، لكنها لم تحضر أي حدث عام خارج قلعة ويندسور.
وافتتحت إليزابيث الثانية كل جلسات البرلمان الجديدة في جميع المناسبات باستثناء مناسبتين خلال فترة حكمها التي استمرت 69 عاماً، في عامي 1959 و1963 بسبب حملها بالأميرين أندرو وإدوارد.


لندن العائلة الملكية البريطانية البرلمان البريطاني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة