«مجلس أوروبا» يحذّر: قيود «كورونا» تقوض الديمقراطية

«مجلس أوروبا» يحذّر: قيود «كورونا» تقوض الديمقراطية

الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1442 هـ - 11 مايو 2021 مـ
مقهي خالٍ من الزبائن في فرنسا (أ.ف.ب)

حذر «مجلس أوروبا» في تقرير جديد بأن القيود التي تُفرض للسيطرة على تفشي فيروس «كورونا» «تضاعف» ما وصفه بأنه «تراجع ديمقراطي» في أنحاء القارة.
ووفقاً للأمينة العامة لـ«المجلس» ماريجا بيغينوفيتش بوريتش، فإنه حتى «الإجراءات المشروعة» التي تفرضها الحكومات للتعامل مع الوباء قد قيدت الحريات «بطرق قد تكون غير مقبولة في الأوقات العادية». وحذرت من أن «الخطر يكمن في أن ثقافتنا الديمقراطية لن تتعافى كلياً».
وشهدت دول المجلس، البالغ عددها 47 دولة وتضم دولاً من الأكثر تضرراً من الوباء حول العالم، عمليات إغلاق متكررة منذ مارس (آذار) من العام الماضي.
وشدد «المجلس» على أن «القيود والتدابير المتعلقة بمكافحة فيروس (كورونا) يجب ألا تكون ضرورية ومتناسبة فقط وإنما أيضاً محددة المدة».
وإلى جانب رصد قيود «استثنائية» على الحريات، مثل حرية التجمع، حذر المجلس من أن النساء تعرضن بصورة أكبر للعنف الأسري، وازدادت الهجمات على المهاجرين، وأصبح استقلال القضاء غير مضمون «في بعض البلدان».


أوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة