شركات التعدين والطاقة تحلّق بأسواق الأسهم لذرى قياسية

شركات التعدين والطاقة تحلّق بأسواق الأسهم لذرى قياسية

الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1442 هـ - 11 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15505]
بلغ المؤشر داو جونز الصناعي مستوى مرتفعاً غير مسبوق الاثنين (أ.ب)

بلغ المؤشر داو جونز الصناعي مستوى مرتفعاً غير مسبوق الاثنين، بدعم التفاؤل حيال استمرار انخفاض أسعار الفائدة، في حين رفعت زيادة في أسعار السلع الأساسية أسهم شركات التعدين والطاقة والصلب.
وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 7.5 نقطة بما يعادل 0.02 في المائة إلى 34785.27 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضاً 4.3 نقطة أو 0.10 في المائة إلى 4228.29 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 64.6 نقطة أو 0.47 في المائة إلى 13687.595 نقطة.
وفي أوروبا، واصلت الأسهم صعودها لمستويات غير مسبوقة بفضل تفاؤل حيال استئناف أنشطة اقتصادية، فيما ساهمت أيضاً سياسة التيسير النقدي في صعود القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية، ومن بينها أسهم شركات التعدين والقطاع المالي.
وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 في المائة، ليصعد لمستوى قياسي جديد في التعاملات المبكرة، إذ زادت شركات التعدين 2.2 في المائة بفضل ارتفاع أسعار المعادن.
وصعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الذي تشكل أسهم شركات السلع الأساسية ثقلاً عليه 0.2 في المائة، على الرغم من صعود الجنيه الإسترليني.
ونزلت أسهم «آي إيه جي» المالكة للخطوط الجوية البريطانية، و«إيزي جت وويز إير»، بما بين 1.5 في المائة و3.4 في المائة، بعدما سمحت بريطانيا باستئناف الرحلات الدولية من 17 مايو (أيار) الحالي، لكن ما أطلق عليها «القائمة الخضراء» لم تتضمن سوى 12 دولة.
وقفز سهم شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتك 10.8 في المائة، بعدما كشفت عن خطط لبناء موقع تصنيع جديد للقاحاتها في سنغافورة.
وآسيوياً، ربحت الأسهم اليابانية، إذ عزز الإغلاق القوي لوول ستريت في الأسبوع الماضي الإقبال على المخاطرة، في حين يترقب مستثمرون نتائج أعمال شركات صناعة السيارات وغيرها من الشركات الكبرى بحثاً عن مؤشرات على تقدم الاقتصاد الذي تضرر من الجائحة.
وصعد المؤشر نيكي 0.55 في المائة ليغلق عند 29518.34 نقطة، فيما قفز المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.99 في المائة إلى 1952.27 نقطة.
وقال ماساهيرو إيشيكاوا، كبير محللي الأسواق في سوميتومو ميتسوي دي إس أست مانجمنت: «ربحت السوق الأميركية بفضل تكهنات بأن أسعار الفائدة المنخفضة ستستمر لفترة طويلة، وهذا أيضاً دعم السوق اليابانية». وتابع: «على الجانب الآخر، يترقب المستثمرون تأكيد النظرة المستقبلية للشركات الكبرى، وبصفة خاصة يريدون معرفة تأثير نقص الرقائق على شركات صناعة السيارات».
ومن المقرر أن تعلن شركات صناعة السيارات اليابانية نتائجها هذا الأسبوع، إذ تعلن «نيسان موتور» نتائجها أولاً الثلاثاء، تليها «تويوتا موتور» يوم الأربعاء، وتعلن مجموعة «سوفت بنك» نتائجها في اليوم ذاته. وزاد سهم «تويوتا» 1.7 في المائة، وصعد سهم «نيسان» 4.39 في المائة، وتقدم سهم «سوفت بنك» 1.7 في المائة.


العالم أميركا الإقتصاد الأميركي الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة