أوكرانيا: لا سحب للأسلحة الثقيلة إلا بعد وقف الانفصاليين لإطلاق النار

أوكرانيا: لا سحب للأسلحة الثقيلة إلا بعد وقف الانفصاليين لإطلاق النار

الثلاثاء - 6 جمادى الأولى 1436 هـ - 24 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13237]

أعلن الجيش الأوكراني، اليوم (الاثنين)، انه ينتظر الوقف الشامل لاطلاق النار من جانب المتمردين الموالين لروسيا، حتى يقوم بسحب الأسلحة الثقيلة الذي كان يفترض ان يبدأ الاحد في الشرق الانفصالي للبلاد.

وقال فلاديسلاف سيليزنيف المتحدث باسم رئاسة اركان الجيش الاوكراني "بما ان اطلاق النار على المواقع الاوكرانية مستمر، فلا يمكننا الحديث عن سحب للأسلحة".

وبموجب اتفاقات مينسك 2 للسلام الموقعة في 12 فبراير (شباط)، يتعين البدء بالانسحاب بعد دخول وقف اطلاق النار حيز التطبيق. ويتعين على طرفي النزاع سحب "كل الاسلحة الثقيلة" لإقامة منطقة عازلة يتراوح عرضها بين 50 و140 كلم، وفقا لنوع هذه الاسلحة.

وأوضح سيليزنيف ان الجيش "قد أعد حتى الآن المكان الضروري" ليضع فيه أسلحته في حال تم سحب السلاح.

وتحدث الاوكرانيون اليوم عن هدوء كبير في منطقة القتال خلال الليلة الماضية، مع الاشارة في الوقت نفسه الى ان مواجهات معزولة قد استمرت قرب مرفأ ماريوبول الاستراتيجي في جنوب خط الجبهة.

وبعدما سيطر الانفصاليون على مدينة ديبالتسيفي الاسبوع الماضي، رغم الاعلان رسميا عن وقف لاطلاق النار، يخشى الكثيرون في اوكرانيا من ان تصبج ماريوبول، آخر مدينة كبيرة في حوض دونباس تسيطر عليها كييف، الهدف المقبل للمتمردين الذين يريدون السيطرة عليها منذ اشهر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة