تعديلات حكومية بأستراليا بسحب الجنسية عن المنضمين للإرهاب

تعديلات حكومية بأستراليا بسحب الجنسية عن المنضمين للإرهاب

الثلاثاء - 6 جمادى الأولى 1436 هـ - 24 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13237]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن رئيس الحكومة الاسترالية توني ابوت، اليوم (الاثنين)، ان بلاده ستنزع الجنسية عن الاشخاص الذين لهم علاقات مع تنظيمات ارهابية وحاصلين على جوازي سفر، متهما تنظيم "داعش" المتطرف بـ"اعلان الحرب على العالم".
واعرب ابوت عن عزمه الالتفاف على "زمرة الجهاديين المتحجرين"، على حد قوله.
وقال الزعيم المحافظ وهو يعرض الخطوط العريضة لمشروعه الاصلاحي "لا يمكننا ان نترك أناسا لهم نيات سيئة ان يستعملوا طبيعتنا المنفتحة على حسابنا". مضيفا أن الحكومة "ستضع تعديلات على قانون الجنسية تتيح نزع او تعليق الجنسية الاسترالية للذين يحملون جوازين".
كما ستتخذ اجراءات من شأنها ان تحرم شخصا ما حاصل على الجنسية الأسترالية فقط من بعض الحقوق المدنية، إذا ثبت ان له علاقات مع الارهاب. وأوضح ان "الخطر الداخلي يتفاقم" مع حوالى 400 تحقيق - تضاعف الرقم خلال عام- ومع "اشخاص منعزلين" ولدوا في الاغلب في استراليا ولكنهم على استعداد لتلبية دعوة تنظيم "داعش" الى القتال في الدول الغربية.
واعتبر ابوت ان تنظيم "داعش" بتسميته "خليفة أعلن الحرب على العالم".

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة