النفيعي يبحث خياراته لإنقاذ الأهلي من «المرحلة الحرجة»

النفيعي يبحث خياراته لإنقاذ الأهلي من «المرحلة الحرجة»

عقد اجتماعات ثنائية مع المدرب واللاعبين لمعالجة الوضع
الاثنين - 28 شهر رمضان 1442 هـ - 10 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15504]
حالة إحباط يعيشها لاعبو الأهلي والإدارة تبحث حل المشكلة (تصوير: صالح الغنام)

واصل ماجد النفيعي رئيس النادي عقد الاجتماعات المتواصلة للعمل على تصحيح مسار الفريق وإعادته لجادة الانتصارات مجدداً، حيث أشارت مصادر موثوقة لـ«الشرق الأوسط» إلى انعقاد اجتماعات ثنائية مع اللاعبين والجهاز الفني لمناقشة سبل تجاوز المرحلة الحرجة التي يمر بها الفريق من سوء بالنتائج على كافة الأصعدة.
وبحسب المصادر أن إدارة الأهلي عمدت اليومين الماضية على إخراج اللاعبين من وقع النتائج السلبية بتحفيزهم معنوياً ونفسياً لمواجهة القادسية الجمعة المقبلة ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك باتساق مع ما يقدمه المدرب الروماني ريجيكامب من عمل فني خلال إشرافه على تدريبات الفريق.
ورصدت إدارة الأهلي مكافأة خاصة للاعبين في حال تحقيقهم الفوز على القادسية والعودة لجادة الانتصارات التي افتقدها الفريق منذ انتصاره على الوحدة بنتيجة 4 - 2. في 5 فبراير (شباط) الماضي.
وسقط الأهلي أمام التعاون الذي فاز عليه 4 - 2 في المواجهة التي جمعت الفريقين الجمعة الماضية، في مواجهة مؤجلة من الجولة الـ26 للدوري، ليواصل معها الفريق نتائج الكارثية، في الوقت الذي كان الفريق الأهلاوي ودع منافسات دوري أبطال آسيا، باحتلال المركز الثالث في المجموعة الثالثة بـ9 نقاط متساوياً مع الدحيل القطري الوصيف، فيما خطف استقلال طهرن الإيراني بطاقة التأهل لثمن النهائي، بتصدره ترتيب المجموعة بـ11 نقطة.
وكان النفيعي استهل مهمته الرسمية في الأهلي نهاية الأسبوع الماضي باجتماع مع اللاعبين طالبهم بدخول المباريات المقبلة للفريق بروح الانتصار لتحقيق الآمال والتطلعات.
وأسهم تراجع نتائج الفريق الأهلاوي في حلوله بالمركز التاسع بترتيب فريق الدوري برصيد 35، في الوقت يحتل القادسية الضيف في موقعة الجمعة المركز العاشر بجدول الترتيب بـ34 نقطة.
وكان الروماني ريجيكامب مدرب الأهلي أكد أن الجميع يتحمل النتائج السلبية للفريق، مشيراً إلى أن حضوره المتأخر للفريق لم يساعده على إعداد الفريق بالصورة المثلى للمباريات، إلى جانب الإصابات التي لاحقت أبرز نجوم الفريق.
ويتطلع ريجيكامب خلال مواجهة القادسية لتصحيح مسار الفريق والخروج بنتيجة إيجابية تعيد الفريق الأهلاوي لجادة الانتصارات مجدداً بما يسعد جماهير الفريق.
ورغم تحفظ العديد من الأهلاويين على الروماني ريجيكامب فإنه استطاع أن يعيد للأهلي جزءاً من توهجه وقتالية لاعبيه داخل المستطيل الأخضر وهو ما كان ملاحظاً في المباريات الأخيرة للفريق بدور المجموعات بدوري أبطال آسيا، حيث نجح المدرب مع الجهاز الإداري في إعداد الفريق نفسياً ومعنوياً للمواجهات المتبقية للفريق وساهم في الفوز على الشرطة العراقي مرتين والتعادل مع استقلال طهران والدحيل في مواجهة الإياب.


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة