{مناجم} المغربية تعلن انخفاض أرباحها لعام 2014 بنسبة 54 %

{مناجم} المغربية تعلن انخفاض أرباحها لعام 2014 بنسبة 54 %

بسبب تراجع أسعار الفضة 22 % والذهب 6 %
الاثنين - 5 جمادى الأولى 1436 هـ - 23 فبراير 2015 مـ

أعلنت مجموعة «مناجم»، ثاني أكبر مجموعة تعدينية في المغرب، انخفاض أرباحها الصافية من حصة المجموعة بنسبة 54 في المائة، جراء انخفاض أسعار المعادن في الأسواق العالمية خلال سنة 2014، وذلك رغم ارتفاع دخل المجموعة بنسبة 2 في المائة ليبلغ 3.85 مليار درهم (428 مليون دولار).
وكشفت المجموعة المغربية أن أسعار الفضة انخفضت بنسبة 22 في المائة، والفوليرين بنسبة 17 في المائة، والذهب والنحاس بنسبة 6 في المائة. وأشارت «مناجم» إلى أن الزيادات في حجم الإنتاج التي حققتها خلال السنة الماضية، خصوصا بالنسبة للنحاس الذي ارتفع بنسبة 70 في المائة والزنك بنسبة 11 في المائة، لم تمكنها من موازنة خسائرها بسبب انخفاض الأسعار. وعرفت المجموعة خلال سنة 2014 انطلاق استغلال منجم «أم جران» وبلوغ ذروة الإنتاج في مواقع «جبل العسل» و«ذراع صفر».
وتستغل المجموعة مناجم للفضة والذهب والزنك والنحاس والكوبالت في المغرب وأفريقيا، وهي مدرجة في بورصة الدار البيضاء وتابعة للشركة الوطنية للاستثمار، التي تعتبر بدورها أكبر مجموعة مالية في المغرب. وفقد سعر أسهم «مناجم» في بورصة الدار البيضاء 10 في المائة في آخر تداول.
بدورها، أعلنت شركة «إميضر» لإنتاج الفضة انخفاض أرباحها السنوية بنسبة 51 في المائة نتيجة تراجع أسعار الفضة وتراجع نسبة الفضة في منجم «إميضر» الذي تستغله الشركة جنوب ورزازات. وتملك «مناجم» 80 في المائة من رأسمال «إميضر».
وفي انتظار نشر الشركتين لحساباتهما السنوية، تحفظ محللون في التعليق على البيانين. وقال محلل مالي لـ«الشرق الأوسط» إن الإعلان عن انخفاض الأرباح سيكون له تأثير محدود على أسعار الأسهم لكون المتعاملين توقعوا انخفاض الأرباح، مشيرا إلى أن سعر أسهم «مناجم» خسر 27 في المائة من قيمته في ظرف عام. وأضاف المصدر أن عودة أسعار المعادن إلى الارتفاع مند بداية العام وإطلاق الشركات المعدنية لمشاريع جديدة من شأنهما أن يخففا من وقع الإعلان على أسعار الأسهم في البورصة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة