«تويتر» يُفشل محاولة ترمب التحايل على الحظر بحساب جديد

«تويتر» يُفشل محاولة ترمب التحايل على الحظر بحساب جديد

الجمعة - 25 شهر رمضان 1442 هـ - 07 مايو 2021 مـ
شعار موقع تويتر يظهر على شاشة هاتف جوال (أ.ف.ب)

قامت شركة «تويتر» بتعليق حساب أنشأه فريق اتصالات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بعد يوم من إنشائه فقط.
وقيل إن الحساب، باسم «دي جي تي ديسك»، قد تم إنشاؤه لمشاركة بيانات الرئيس السابق التي سيتم نشرها أيضاً على موقعه الإلكتروني الجديد «فرام ذا ديسك أوف دونالد ترمب» (من مكتب دونالد ترمب)، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
يسمح هذا الموقع، الذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا الأسبوع، للجماهير، بإعادة نشر تصريحات ترمب على صفحات «فيسبوك» و«تويتر» الخاصة بهم.
لكن بينما لا تزال هذه الميزة نشطة، تم تعليق حساب «دي جي تي ديسك» مساء الأربعاء بسبب «انتهاك قواعد (تويتر)»، وفقاً للمراسل أندرو سوليندر.
وترمب - الذي كان مستخدماً نشطاً لـ«تويتر» ويفتخر بـ88 مليون متابع - تم منعه من دخول صفحته وحظره عبر الموقع في يناير (كانون الثاني)، بعد أحداث الشغب في مبنى الكابيتول الأميركي.
ويبدو أن حساب «دي جي تي ديسك» الجديد وسيلة للتحايل على هذا الحظر والسماح له بالتواصل مباشرة مع مستخدمي «تويتر».
يأتي تعليق الحساب الجديد في نفس اليوم الذي أيد فيه مجلس الرقابة على «فيسبوك» حظر حسابات الرئيس السابق على «فيسبوك» و«إنستغرام» أيضاً.
وأصدر مجلس الرقابة بياناً يوم الأربعاء جاء فيه: «أيد المجلس قرار (فيسبوك) في 7 يناير بحظر صفحات الرئيس ترمب آنذاك، حيث إن منشوراته خلال أعمال الشغب في الكابيتول انتهكت بشدة قواعد الشركة وشجعت على العنف وشرعته».
وأضاف: «ندعو (فيسبوك) إلى التأكد من أنه إذا نشر رئيس دولة أو مسؤول حكومي رفيع مراراً رسائل تنطوي على خطر الضرر بموجب المعايير الدولية لحقوق الإنسان، فيجب على الشركة إما تعليق الحساب لفترة محددة أو حذفه».
ولقد منح مجلس الإدارة الآن فعلياً الرئيس التنفيذي لـ«فيسبوك»، مارك زوكربيرغ، ستة أشهر أخرى لتقرير ما إذا كان سيتم حذف حسابات ترمب نهائياً أو سيسمح له بإعادة تنشيطها واستخدامها.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا ترمب تويتر فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة