بايدن يسعى لتلقيح 70 % من الراشدين بالجرعة الأولى ضد كورونا خلال شهرين

بايدن يسعى لتلقيح 70 % من الراشدين بالجرعة الأولى ضد كورونا خلال شهرين

الأربعاء - 23 شهر رمضان 1442 هـ - 05 مايو 2021 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث عن برنامج التطعيم في البلاد (أ.ب)

حدد الرئيس الأميركي جو بايدن أمس (الثلاثاء) هدفا جديدا على صعيد التلقيح ضد «كوفيد - 19» في الولايات المتحدة، يقضي بإعطاء جرعة واحدة على الأقل لسبعين في المائة من الراشدين بحلول العيد الوطني في الرابع من يوليو (تموز)، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي كلمة من البيت الأبيض، أعلن بايدن أيضا السعي إلى تلقيح 160 مليون أميركي في شكل تام بحلول التاريخ نفسه. وأكد أن تحقيق هذا الهدف سيغير بشكل كبير في كيفية تمضية الأميركيين لفصل الصيف. وقال: «الضوء في آخر النفق بات أكثر قوة».

وبعد مستويات قياسية من التلقيح، تراجع العدد اليومي للأفراد الذين يتلقون الجرعة الأولى من اللقاح في الولايات المتحدة، الأمر الذي أجبر السلطات على إعادة النظر في استراتيجيتها سعيا لإقناع اللامبالين والمشككين.

وبدلا من مراكز التلقيح المترامية في الملاعب، باتت السلطات تركز في شكل أكبر على العيادات النقالة وعلى تكثيف نقاط التطعيم القريبة من أماكن سكن الأميركيين.

وإذ تطرق إلى هذه «المرحلة الجديدة»، أعلن بايدن استعداد الولايات المتحدة لإطلاق حملة تلقيح تشمل الفتيان في حال أجازت لهم السلطات الصحية تلقي لقاح «فايزر». وقال: «وحدها وكالة الأدوية الأميركية ستتخذ هذا القرار»، مضيفا «ولكن أريد أن يعلم الآباء والأمهات الأميركيون أنه حين يصدر هذا الإعلان، سنكون مستعدين للتحرك فورا». وأشار إلى أن 20 ألف صيدلية ستكون قادرة على تطعيم المراهقين على الفور، وسيتم بعد ذلك إرسال جرعات لأطباء الأطفال.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إنها ستدرس الأمر «بأسرع ما يمكن وبشفافية قدر الإمكان».

وعبّر بايدن عن رغبته في التركيز خلال هذه المرحلة الجديدة على مجموعتين أخريين هما «الأشخاص الذين واجهوا صعوبة في العثور على مكان لتلقي جرعة»، و«أولئك الذين يحتاجون إلى مزيد من الإقناع».

ويهدف هذا الجهد إلى مواجهة التباطؤ في معدل التلقيح اليومي في البلاد، بعد أن كان بلغ ذروته في أوائل أبريل (نيسان).

وتلقى حوالي 56 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة جرعة لقاح واحدة على الأقل (أكثر من 145 مليون شخص)، لكنّ الحكومة تواجه حاليا تحديات في الوصول إلى بعض السكان وشكوكاً يُعبّر عنها بعض آخَر.

وتابع بايدن: «الآن علينا أن نوفر اللقاح لمن هم أقل رغبة» في الحصول عليه. وقال إن هناك «ملايين الأميركيين» الذين لا يحتاجون سوى «إلى قليل من التشجيع». وأعلن أنه سيتم إرسال لقاحات إلى أماكن جديدة تكون أقرب إلى «سكان الريف»، في مشهد يختلف عن مراكز التطعيم الضخمة في الأشهر الأخيرة.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة جو بايدن سياسة أميركية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة