مشاورات مصرية تركية سعياً لتطبيع العلاقات

مشاورات مصرية تركية سعياً لتطبيع العلاقات

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ
وزير الخارجية المصري سامح شكري (رويترز)

تُعقد غداً (الأربعاء) في القاهرة محادثات مصرية - تركية بين مسؤولين في وزارتي الخارجية لبحث تطبيع العلاقات بين البلدين، بحسب وزارة الخارجية المصرية.
وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناً صحافياً «بخصوص المشاورات السياسية بين مصر وتركيا» أعلنت فيه أنه «ستُعقد المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، في الفترة من 5 إلى 6 مايو (أيار) 2021 في القاهرة».
وستركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي، حسب البيان.
وتقوم أنقرة منذ بضعة أشهر بحملة لاستئناف التواصل مع القاهرة.
وتعقيباً على المساعي التركية، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري الشهر الماضي أن الاتصالات بين القاهرة وأنقرة استؤنفت ولكن «الأقوال وحدها لا تكفي» لاستعادة كامل الروابط بين البلدين.
وقال شكري في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية: «لو وجدنا أن هناك تغيراً في السياسة والمنهج والأهداف التركية لتتوافق مع السياسات المصرية ومع ما يعيد العلاقات الطبيعية لمصلحة المنطقة، فمن الممكن أن تكون هذه أرضية لاستعادة الأوضاع الطبيعية».
وكانت العلاقات بين البلدين تدهورت منذ إطاحة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي كان ينتمي إلى جماعة «الإخوان المسلمين» ويلقى دعم تركيا، في 2013. وتصنف مصر «الإخوان المسلمين» جماعة إرهابية.


مصر أخبار مصر تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة