«مختل عقلياً» حاول اقتحام مجمع «سي آي إيه» قرب واشنطن

«مختل عقلياً» حاول اقتحام مجمع «سي آي إيه» قرب واشنطن

الأربعاء - 23 شهر رمضان 1442 هـ - 05 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15499]

قالت الشرطة الفيدرالية الأميركية إن رجلا مسلحا أصيب أول من أمس برصاص عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد محاولته دخول مقر وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي إيه». وأضافت الشرطة في بيان أن الشخص الذي لم تكشف هويته، لم يسمح له بالدخول عبر بوابة مجمع «سي آي إيه» الضخم الواقع في لانغلي في ولاية فيرجينيا بالقرب من العاصمة واشنطن. وحاول أفراد الأمن لساعات التفاوض معه لإقناعه بالعودة، لكن جهودهم فشلت، ثم طلبوا منه تسليم نفسه، وهو ما رفضه أيضا. وقال البيان إن الشخص «خرج بعد ذلك من سيارته ومعه سلاح واعتقلته سلطات إنفاذ القانون»، مضيفا أنه «أصيب ونقل إلى المستشفى جراء مقاومته».
وفي وقت سابق، قال متحدث باسم «سي آي إيه» إن الوكالة كانت على علم بالوضع خارج محيط المجمع، على بعد عدة مئات من الأمتار من المبنى الرئيسي. وأضاف البيان «مجمعنا ما زال مؤمنا وضباط الأمن لدينا هم موظفو الوكالة الوحيدون المعنيون مباشرة بالأمر».
وأشار المتحدث باسم شرطة مقاطعة فيرفاكس في فيرجينيا حيث مقر مجمع «سي آي إيه»، إلى أن قسم الشرطة التابع له كان يساعد في إدارة حركة المرور خارج المقر الشديد الحراسة، حين حاول أحد المتسللين اقتحام المدخل. وأضاف البيان أن الحراس أوقفوه من دون حصول إطلاق نار، مشيرا إلى أن الشخص مختل عقليا وقام في وقت سابق بمحاولات لاقتحام مدخل المجمع. وتم تعزيز الأمن في السنوات الأخيرة في مقر وكالة الاستخبارات المركزية الذي يقع بالقرب من طريق مزدحم. وفي عام 1993 قتل الباكستاني مير أيمال كانسي موظفَين في الوكالة وجرح ثلاثة آخرين، عندما أطلق النار عليهم أثناء وجودهم في سياراتهم في انتظار دخول المجمع. وفر كانسي إلى باكستان حيث تم اعتقاله بعد مطاردة استمرت أكثر من أربع سنوات. وسلم إلى الولايات المتحدة حيث حكم عليه بالإعدام، ونفذ به الحكم في عام 2002.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة