مؤسسة الملك سلمان... أمل سعودي جديد بتعزيز دور القطاع الرابع

مؤسسة الملك سلمان... أمل سعودي جديد بتعزيز دور القطاع الرابع

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)

القطاع غير الربحي في السعودية ذو مجالات متنوعة حصدت تقدماً ملحوظاً خلال السنتين الأخيرتين، لكونه أحد مستهدفات «رؤية 2030» السعودية، مع ارتفاع في عدد المنظمات والمؤسسات الخيرية بالإضافة إلى زيادة عدد العاملين والمتطوعين في القطاع.

وتجاوزت أعداد العاملين في القطاع 72 ألف موظف بأغلبية سعودية، محققة بذلك خلق 50 ألف وظيفة في القطاع غير الربحي، مع ارتفاع عدد المنظمات غير الربحية قبل الجائحة ليصل إلى 6902 منظمة، بنسبة نمو بلغت 166%، وزيادة أعداد المتطوعين في القطاع ليصل 8,2 مليون متطوع.

واستكمالاً لمجهودات القيادة السعودية في تنمية القطاع غير الربحي وتنوع مجالاته، صدر أمر ملكي أمس (الاثنين)، يقتضي تعيين الأمير سلطان بن سلمان رئيساً لمجلس أمناء مؤسسة الملك سلمان غير الربحية.

ويأتي ذلك من حرص الملك سلمان بن عبد العزيز على العمل الخيري والإنساني، فقد أسس خلال توليه إمارة منطقة الرياض مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومركز الملك سلمان الاجتماعي، ومركز الملك سلمان للشباب، وتولى منصب رئيس شرف مجلس إدارة شركة الرياض للتعمير، ورئيس جمعية «البر» بالرياض، وهي جمعية خيرية تهتم بجمع الزكاة والصدقات وإيصالها إلى مستحقيها لتحقيق مبدأ التكامل والتكافل الاجتماعي.

وتأمل جهات ضمن القطاع الرابع (غير الربحي) في الدفع بأعمال القطاع الحيوي، وتتطلع لوجود مؤسسة تحمل اسم الملك سلمان في تعظيم تلك التطلعات، مع ما يحمله من نماء مستقبلي كبير.

وعلى الرغم من أن 50% من المنظمات الخيرية في المملكة تأثرت بجائحة «كورونا»، تتوقع 71% من منظمات القطاع غير الربحي تهالكها في حال استمرت الحائجة، إلا أن هناك منظمات شهدت زيادة في ميزانياتها وفرص التوظيف لديها، وذلك حسب تقرير «آفاق» الذي نشرته مؤسسة الملك خالد الخيرية.

ويوفر القطاع غير الربحي في المملكة فرصاً وظيفية تتفوق على بقية القطاعات، لما فيها من خيارات لائقة أكثر وبأجور مرتفعة نسبياً بالإضافة إلى ساعات عمل أقل، حيث يبلغ متوسط ساعات العمل 38 ساعة أسبوعياً، فيما لا تقل ساعات عمل القطاع الخاص عن 40 ساعة أسبوعياً.

ويقدَّر متوسط رواتب العاملين في القطاع غير الربحي بـ5,7 ألف ريال شهرياً (1,5 دولار)، وعلى الرغم من تعدد نشاطات المنظمات الخيرية فإن أغلبها تركز على الخدمات الاجتماعية والدعوة والإرشاد، ولذلك يعد مجال الدعوة والإرشاد هو الأعلى من حيث رواتب العاملين فقد كان المتوسط 6,5 ألف ريال شهرياً (1,7 دولار).

ويرى 72% من السعوديين أن الجهات غير الربحية محل ثقة، ولكن يفضل 50% منهم أن يقتصر عمل الجهات غير الربحية على أعمال الخير والرعاية الإنسانية وترك العمل التنموي، مثل الإسكان، للدولة.


السعودية خادم الحرمين الشريفين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة