دراسة: تلوث الهواء قد يضعف ذاكرة كبار السن من الرجال

دراسة: تلوث الهواء قد يضعف ذاكرة كبار السن من الرجال

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ
تلوث الهواء في سماء مكسيكو سيتي (رويترز)

قالت دراسة علمية حديثة إن الزيادات في معدلات تلوث الهواء قد تؤدي إلى إضعاف الذاكرة والتفكير لدى كبار السن من الرجال.
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد قام باحثون في الولايات المتحدة والصين بإجراء اختبارات معرفية لحوالي 1000 رجل يعيشون في منطقة بوسطن الكبرى مع قياس مستويات جزيئات التلوث الدقيقة المحمولة جواً، يوميا على مدار شهر. وبلغ متوسط عمر المشاركين في الدراسة 69 عامًا.
ووجد الباحثون ارتباطا وثيقا بين ارتفاع مستويات التلوث والأداء المعرفي الضعيف في اختبارات بسيطة نسبيا.
ومن المثير للاهتمام أن الدراسة وجدت دليلاً على أن هذا التأثير السلبي على التفكير والذاكرة كان أقل لدى الرجال الذين يتناولون الأسبرين أو غيره من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، والمعروفة باسم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
وكتب المؤلفون: «تشير دراستنا إلى أن التعرض لتلوث الهواء على المدى القصير قد يكون مرتبطًا بالتغيرات قصيرة المدى في الوظيفة الإدراكية وأن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية قد تعدل هذه العلاقة».
وأشار المؤلفون إلى أن ذلك قد يكون ناتجا عن قيام هذه العقاقير بتقليل الالتهاب الذي تسببه جزيئات التلوث الدقيقة التي تخترق الدماغ.
ومع ذلك، قال أندريا باكاريلي، كبير مؤلفي الدراسة وأستاذ علوم الصحة البيئية بجامعة كولومبيا بنيويورك: «إن النتائج التي توصلنا إليها لا تشير حتى الآن إلى أن جميع كبار السن يجب أن يتناولوا الأدوية المضادة للالتهابات، لأن هذه أدوية لها آثار جانبية لا يمكننا الاستخفاف بها».
وتابع: «بشكل أكثر شمولية، يمكن الحد من الالتهاب من خلال اتباع نظام غذائي صحي، مثل تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات والألياف، أو ممارسة التمارين البدنية بانتظام».
وسبق أن ربطت دراسات سابقة بين تلوث الهواء وتقليل الذكاء والخرف.
ففي فبراير (شباط) الماضي، أكدت دراسة بريطانية أن التعرض لتلوث الهواء في مرحلة الطفولة يضعف مهارات التفكير في وقت لاحق من الحياة.


أميركا التلوث البيئي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة