فالكه أمين عام الفيفا: اجتماع اللجنة التنفيذية سيكون من أجل نقل المونديال من الصيف للشتاء

فالكه أمين عام الفيفا: اجتماع اللجنة التنفيذية سيكون من أجل نقل المونديال من الصيف للشتاء

الأربعاء - 7 ذو القعدة 1434 هـ - 11 سبتمبر 2013 مـ
أكد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم جيروك فالكه، بأن اللجنة التنفيذية للمنظمة العالمية ستصوت على إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء مشددا عل أن النقاش سيتركز على هذه النقطة بالذات «وليس على سحب البطولة من قطر». كما رفض طلب رابطة الأندية الأوروبية بالتروي قبل اتخاذ قرار نقل البطولة من الصيف إلى ...

أكد أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم جيروك فالكه، بأن اللجنة التنفيذية للمنظمة العالمية ستصوت على إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء مشددا عل أن النقاش سيتركز على هذه النقطة بالذات «وليس على سحب البطولة من قطر». كما رفض طلب رابطة الأندية الأوروبية بالتروي قبل اتخاذ قرار نقل البطولة من الصيف إلى الشتاء مشيرا إلى أن التصويت سيتم الشهر المقبل.

وجاء كلام فالكه على هامش اجتماعات اللجنة الأولمبية في بوينس آيرس وقال: «سيكون هناك قرار خلال اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر مطلع الشهر المقبل 3 و4 أكتوبر (تشرين الأول) في زيوريخ حول إمكانية نقل إقامة البطولة من الصيف إلى الشتاء». وأضاف: «النقاش سيكون محصورا بهذه النقطة بالذات وسحب البطولة من قطر ليس مطروحا على الإطلاق». وفي رد على طلب رابطة الأندية الأوروبية بالتروي ومشاورة مختلف المسؤولين في البطولات الكبرى قال فالكه: «هذا هو قرار اللجنة التنفيذية والتصويت سيتم الشهر المقبل. سيسأل البعض بالطبع ما هي تداعيات هذا القرار. وبالطبع سننجز الاتفاق مع مختلف الأطراف».

وتساءل: «بما أن القرار لم يتخذ بعد، كيف يمكن الطلب من (فيفا) العمل على إيجاد حلول للتداعيات التي تتطلبها نقل البطولة من الصيف إلى الشتاء»؟ وتابع: «أنا واثق من أننا سنتوصل إلى اتفاق بأن اللعب في فصل الصيف سيتسبب في تحديات كبيرة وبأن إقامة كأس العالم في الشتاء هو الخيار الأفضل على أن يتفق الجميع على هذا التغيير وإجراء التعديلات المناسبة على البرامج». وكشف: «دوري أن أنجح في التوصل إلى اتفاق مع مختلف أولياء الأمور». لكنه أكد بأن هذا الاتفاق لن يتضمن تعويضات مادية للبطولات الأوروبية ولا لشبكات التلفزة وقال: «كلا، كلا، كلا. التعويضات هي كلمة لا يجب استعمالها إطلاقا».

وكان جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) نفى أول من أمس تقارير إعلامية زعمت أنه يعتقد أنه كان من الخطأ منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022. وقال بلاتر لـ«رويترز» على هامش اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية في العاصمة الأرجنتينية: «لا.. لم يكن ذلك خطأ لأنه وفقا لسياسة التناوب حان وقت إقامة البطولة في العالم العربي». وأضاف: «والآن نحن في العالم العربي. قطر ليست بلدا كبيرا جدا لكنها مهمة جدا ولذلك فإن القرار جاء تماشيا مع سياسة الفيفا وخصوصا سياسة الرئيس الحالي». وقال بلاتر إن الخطأ كان قرار إقامة البطولة في منتصف العام وليس اختيار قطر كبلد مضيف. وتابع: «أنا مع هذا الرأي وسوف يناقش المجلس التنفيذي لـ(فيفا) ذلك.. اللعب الآن في قطر في الصيف ليس الشيء الصحيح».

وأثار قرار إقامة البطولة في الشرق الأوسط جدلا كبيرا لأنه إذا أقيمت البطولة في موعدها التقليدي في منتصف العام سيتعين على الفرق اللعب في درجات حرارة مرتفعة تصل إلى 50 درجة مئوية. وقوبلت دعوات لنقل موعد البطولة إلى وقت لاحق في العام - خلال الشتاء في أوروبا - بانتقادات لأن ذلك سيتعارض مع مواعيد مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا مثل إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة