اتفاق اللحظة الأخيرة بين اليونان ومنطقة اليورو

اتفاق اللحظة الأخيرة بين اليونان ومنطقة اليورو

تمديد فترة برنامج الإنقاذ لـ 4 أشهر جديدة يمنع أزمة مالية
السبت - 3 جمادى الأولى 1436 هـ - 21 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13234]
وزيرا المالية الفرنسي واليوناني على هامش اجتماع منطقة اليورو (رويترز)

استطاع اجتماع مسؤولين يونانيين مع نظرائهم في منطقة اليورو للتشاور بشأن برنامج الإنقاذ للاقتصاد اليوناني المتضرر، منع أزمة مالية عالمية محققة، وربما نهاية منطقة اليورو، بعد أن توصلا لاتفاق ينص على تمديد فترة البرنامج لـ 4 أشهر جديدة.

وقال متحدث باسم الحكومة اليونانية إن اليونان وألمانيا توصلتا إلى اتفاق، وقال باناجيوتيس أجرافيتيوس المتحدث باسم حكومة اليونان: «هناك اتفاق بشأن المؤسسات الشريكة واليونان وألمانيا», بينما قال مسؤولون من اليونان والدول الأخرى في منطقة اليورو, إن مسودة مقترح لتمديد برنامج الإنقاذ المالي لليونان من مقرضيها الدوليين تقضي بإطالة أمد البرنامج لـ 4 أشهر ستمكن الحكومة اليونانية من أخذ فرصة جديدة لمحاولة معالجة مشكلة الدين المتفاقم.

من جهته, أعلن وزير المالية الهولندي يورين ديسلبلوم في وقت متأخر من مساء أمس, التوصل إلى الاتفاق لتمديد الدين اليوناني، قائلا إن «طلب التمديد اليوناني كان لستة أشهر، ولكن قررنا تمديده أربعة أشهر فقط»، لافتا إلى أن «هناك مرونة في البرنامج وسنحاول الاستفادة منها بأفضل طريقة ممكنة».

في غضون ذلك, قال مسؤول في منطقة اليورو إن قرار التمديد يقتضي أيضا أن تقدم أثينا بحلول الاثنين رسالة إلى مجموعة اليورو تشرح فيها كل الإجراءات التي تعتزم اتخاذها خلال الفترة المتبقية من البرنامج.

وتقدمت أثينا بطلب رسمي لتمديد برنامج ديونها وعرضت تنازلات، من بينها عودة «ترويكا» الدائنين المكروهة في اليونان التي قامت بالتدقيق في الاقتصاد اليوناني خلال اتفاق المساعدة المالية.

وارتفعت الأسهم الأميركية في تعاملات أمس, فيما ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستويات لها في عدة سنوات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة