وفاة شاب أميركي بعد إلصاق الشرطة لوجهه على الأرض 5 دقائق أثناء اعتقاله (فيديو)

وفاة شاب أميركي بعد إلصاق الشرطة لوجهه على الأرض 5 دقائق أثناء اعتقاله (فيديو)

الأربعاء - 17 شهر رمضان 1442 هـ - 28 أبريل 2021 مـ
لقطة من الفيديو الذي التقطته الكاميرا المثبتة في جسم أحد الضباط تظهر الشاب ماريو أريناليس غونزاليس أثناء اعتقاله

تسببت الشرطة الأميركية في وفاة شاب يبلغ من العمر 26 عاماً بعد أن قام عدد من الضباط بتثبيته على وجهه على الأرض لمدة خمس دقائق أثناء اعتقاله شكاً في قيامه بسرقة زجاجات كحول من أحد المتاجر.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فقد أظهر مقطع فيديو تم التقاطه بواسطة الكاميرا المثبتة في جسم أحد الضباط الذين نفذوا الاعتقال في مقاطعة ألاميدا بولاية كاليفورنيا، تقييد الشاب بالأصفاد ثم تثبيته على وجهه على الأرض لمدة 5 دقائق ضغط فيها الضباط على صدره.

وبعد ذلك، انقطع نفس الشاب الذي يدعى ماريو أريناليس غونزاليس، وغاب عن الوعي تماماً قبل أن يتم نقله للمستشفى، حيث توفى هناك.

وقع الحادث في يوم 19 أبريل (نيسان)، قبل يوم واحد من إدانة ديريك شوفين، ضابط شرطة سابق في مينيابوليس، بقتل جورج فلويد، إلا أن وسائل الإعلام لم تحصل على مقطع الفيديو الخاص بالحادث سوى أمس (الثلاثاء).

وذكر تقرير أولي للشرطة، أن الرجل كان مخموراً، وقد تشاجر مع الشرطة جسدياً أثناء اعتقاله من داخل حديقة بالمنطقة بعد الشك في قيامه بسرقة زجاجات كحول من متجر قريب، مضيفاً أنه «كان يعاني من مشاكل صحية».

ووصفت جوليا شيروين، المحامية التي تمثل عائلة غونزاليس، التقرير بأنه «مضلل»، مقارنة إياه بالتقرير الأولي للشرطة الذي صدر بعد وفاة فلويد.

وقالت شيروين، إن عائلة غونزاليس تتساءل عن سبب استخدام الشرطة للقوة في المقام الأول.
https://www.youtube.com/watch?v=P6s6S-kZgds

وأضافت «كان تفادي موته ممكناً تماماً. إن عقوبة تواجد رجل مخمور في حديقة لا يمكن أن تكون الإعدام».

وقال شقيق غونزاليس في مؤتمر صحافي أمس (الثلاثاء) إن أخاه لم يكن يشكل أي تهديد عندما توفي.

وأضاف «قتل ضباط شرطة ألاميدا أخي».

ويجري مكتب شرطة مقاطعة ألاميدا ومكتب المدعي العام لمنطقة ألاميدا تحقيقات مستقلة في الحادث، وتم إعطاء ثلاثة ضباط شرطة شاركوا في اعتقال غونزاليس إجازة إدارية.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو