هجر يحرق أعصاب الشباب.. والتعاون يخطف نقاط نجران

هجر يحرق أعصاب الشباب.. والتعاون يخطف نقاط نجران

منافسات دوري المحترفين السعودي تتواصل اليوم بـ3 مباريات أبرزها النصر والخليج
الجمعة - 2 جمادى الأولى 1436 هـ - 20 فبراير 2015 مـ
من مباراة الشباب وهجر أمس ضمن دوري المحترفين السعودي (تصوير: عيسى الدبيسي)

رفض هجر الخروج خاسرا على أرضه وبين جماهيره أمام ضيفه الشباب، وعادل 4-4 في الوقت بدل الضائع من المواجهة التي جمعتهما أمس الخميس ضمن الجولة الـ16 من دوري المحترفين السعودي.
وكان الشباب في طريقه لاستعادة نغمة الانتصارات وتحقيق الفوز الأول له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة ولكنه تعادل للمباراة الثانية على التوالي بعد هزيمتين متتاليتين.
ورغم هذا، انفرد الشباب بالمركز الثالث في جدول المسابقة برصيد 29 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام الهلال وثلاث نقاط خلف أهلي جدة انتظارا لباقي مباريات المرحلة.
ورفع هجر رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثامن بعدما انتزع التعادل الثمين اليوم بعد هزيمتين متتاليتين في المسابقة هذا الموسم.
وقدم الفريقان عرضا رائعا على مدار شوطي المباراة واستحق كل منهما نقطة التعادل بفضل التغييرات التي أجراها باتشيكو في صفوف الفريق في الشوط الثاني والتي ساهمت بشكل كبير في تحسن الأداء وكفاح هجر حتى الثواني الأخيرة من المباراة.
وشهدت الدقيقة 64 طرد المدرب المونتنجري نيبوشا يوفوفيتش المدير الفني لهجر بسبب احتجاجه على التحكيم.
وتقدم الشباب مرتين بهدفين سجلهما البرازيلي رافاييل فرانسيسكو رافينيا والبديل نايف هزازي في الدقيقتين 19 و53 من ضربة جزاء وتعادل هجر في المرتين بهدفين سجلهما رياض حسن البراهيم في الدقيقتين 35 و64.
وبعدها، سجل الشباب هدفين متتاليين عن طريق جون أنطوي والبديل الآخر عبد العزيز البيشي في الدقيقتين 68 و79 ولكن هجر انتزع نقطة التعادل الثمينة بفضل هدفين رائعين سجلهما البديل خالد الرجيب ومحمد الراشد في الدقيقتين 87 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
من جانبه واصل المهاجم الكاميروني بول إيفولو ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدف الفوز 1-صفر لفريقه التعاون على مضيفه نجران.
وأنهى التعاون الشوط الأول لصالحه بالهدف الذي سجله إيفولو (فرنسي الجنسية) من ضربة جزاء في الدقيقة 41.
ورفع إيفولو بهذا رصيده إلى 11 هدفا في المسابقة هذا الموسم ليعزز موقعه في المركز الثالث بقائمة هدافي البطولة هذا الموسم مقابل 15 هدفا للسوري عمر السومة مهاجم الأهلي و12 هدفا لمحمد السهلاوي مهاجم النصر.
وباءت محاولات نجران لتعديل النتيجة في الشوط الثاني بالفشل لينتهي اللقاء بفوز التعاون الذي رفع رصيده إلى 22 نقطة في المركز السادس حيث حافظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الرابعة على التوالي وحقق الفوز الثالث له في هذه المباريات الأربع.
وتجمد رصيد نجران عند 14 نقطة في المركز العاشر بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي.
وكان شادي أبو هشهش من التعاون حصل على ضربة جزاء للتعاون في الدقيقة 40 نتيجة إعاقة واضحة من ماجد الجعفري داخل منطقة الجزاء. وسدد بول إيفولو الكرة صاروخية على يسار الحارس ليكون هدف التقدم للتعاون في الدقيقة 41.
وتتواصل اليوم منافسات دوري المحترفين السعودي بإقامة 3 مباريات، إذ يلعب النصر مع الخليج والاتحاد مع الشعلة والفيصلي مع الفتح.
ويسعى النصر المتصدر إلى استعادة التوازن عندما يستضيف الخليج، ويمني النفس بالعودة إلى سكة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بتعادله مع الرائد 2 - 2. والحفاظ على فارق النقاط الست التي تفصله عن مطارده المباشر الأهلي إن لم يكن توسيعها بالنظر إلى القمة النارية التي تنتظر الأخير أمام ضيفه غدا السبت.
ويأمل النصر مصالحة جماهيره بعد فقدانه لقب مسابقة كأس ولي العهد، وتأكيد عزمه على الاحتفاظ بموقعه حتى النهاية في الوقت الذي يرغب فيه الخليج الذي تحسنت عروضه في الآونة الأخيرة لكن نتائجه بقت على حالها، في الخروج بنتيجة إيجابية لمواصلة رحلة الهروب من منطقة الخطر.
ويطمح مدربه الأوروغوياني خورخي دا سيلفا إلى طي صفقة كأس ولي العهد والتركيز على الدوري الذي يعتبر الأهم من خلال إضافة ثلاث نقاط جديدة والوصول لحاجز الأربعين نقطة وبلا شك فإن الفريق قادر على تحقيق مبتغاه خصوصا أنه يتفوق على منافسه من كافة النواحي.
ومن جانبه يأمل الاتحاد تأكيد نهوضه بعد سبات عميق، على إثر الفوز الكبير الذي حققه على حساب الفيصلي 3-0 في الجولة الماضية، وتبدو الفرصة سانحة اليوم ليحقق مراده عندما يلعب على أرضه وبين جماهيره في جدة مسلحا بمجموعة من النجوم الشباب والمحترفين الأجانب، ويحمل الاتحاد في رصيده 27 نقطة في المركز الخامس، فيما يأتي الشعلة متذيلا للترتيب برصيد 10 نقاط فقط ويبحث عن معجزة لتحقيق الفوز على أرض الخصم. ويذكر أن الشعلة تعادل 1-1 مع الخليج في مباراته الأخيرة وكان هذا التعادل مفاجئا للجميع كون الأخير يمر بواحدة من أفضل مراحله في الدوري وبات يحقق نتائج إيجابية.
وفي المجمعة يسعى الفيصلي لاستغلال عامل الأرض والجمهور لتعويض خسارته الأخيرة أمام الاتحاد وذلك على حساب الفتح الذي يعيش مرحلة تصاعد في أدائه الفني. ويأتي الفيصلي في المركز السابع برصيد 18 نقطة، فيما يحل الفتح تاسعا بـ15 نقطة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة