نيجيرفان بارزاني يبحث في تركيا أزمة كردستان المالية

نيجيرفان بارزاني يبحث في تركيا أزمة كردستان المالية

أربيل تبحث عن بدائل للتمويل المقطوع من بغداد
الخميس - 1 جمادى الأولى 1436 هـ - 19 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13232]

بدأ رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، زيارة رسمية إلى تركيا أمس وينتظر أن تتصدر محادثاته الأزمة المالية التي يمر بها الإقليم جراء عدم إرسال الحكومة الاتحادية حصته من موازنة العام الحالي.

وقال آيدن معروف، رئيس الجبهة التركمانية في إقليم كردستان، لـ«الشرق الأوسط» إن بارزاني سيبحث تصدير نفط الإقليم إلى أوروبا والولايات المتحدة «بشكل فعال من قبل أنقرة، لأن الإقليم بحاجة إلى الأموال أكثر من أي وقت مضى، بالإضافة إلى مناقشة العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين أربيل وأنقرة، وزيادة المساعدات العسكرية التركية لقوات البيشمركة في الحرب ضد (داعش)». وتوقع معروف أن «تستجيب تركيا لمطالب الإقليم».

بدوره قال نائب رئيس لجنة الثروات الطبيعية والطاقة في برلمان الإقليم، دلشاد شعبان لـ«الشرق الأوسط» إن «إقليم كردستان لا يستطيع الاعتماد على بغداد فقط ماليا، ويجب أن يفكر في خيارات أخرى، منها تصدير نفطه والاقتراض دوليا»، معتبرا أن زيارة بارزاني إلى تركيا هي لبحث البدائل بعد أن خرج من مباحثات أجراها في بغداد قبل يومين بنتيجة مفادها أن بغداد «مفلسة» ولا تستطيع الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النفطي الذي أبرمه الجانبان أواخر العام الماضي.

وحذر شعبان من أن «عدم التزام الحكومة الاتحادية بالاتفاقية يهدد بإلغائها، لأن بغداد صرفت رواتب 15 محافظة عراقية بما فيها المناطق التي يسيطر عليها (داعش)، فهل من المعقول أنها لا تستطيع أن تدفع رواتب موظفي الإقليم؟».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة