القضاء الجزائري يرفض الإفراج عن شقيق الرئيس السابق

القضاء الجزائري يرفض الإفراج عن شقيق الرئيس السابق

الثلاثاء - 8 شهر رمضان 1442 هـ - 20 أبريل 2021 مـ
سعيد بوتفليقة شقيق ومستشار الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة (الشرق الأوسط)

رفضت غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر، اليوم (الثلاثاء)، طلب الإفراج عن سعيد بوتفليقة شقيق ومستشار الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، الذي أجبر على التنحي في 2 أبريل (نيسان) 2019 بعد ضغط من الشارع وقيادة الجيش.
ويمثل سعيد بوتفليقة، أمام القطب الجزائي الاقتصادي والمالي التابع لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، بتهم تبييض الأموال، والتمويل الخفي لحزب سياسي، بالإضافة إلى إخفاء عائدات متحصلة من جرائم فساد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأعلنت وزارة الدفاع الوطني في يناير (كانون الثاني) الماضي، تحويل سعيد بوتفليقة إلى السجن المدني، كونه يخضع للمتابعة في قضايا، بعدما برأه مجلس الاستئناف العسكري رفقة آخرين من تهمتي «التآمر بغرض المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية»، و«المؤامرة بغرض تغيير نظام الحكم» بعد نقض الحكم من طرف المحكمة العليا.


الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة