الأمير هاري وعد والده بـ«احترام المؤسسة الملكية» قبل جنازة الأمير فيليب

الأمير هاري وعد والده بـ«احترام المؤسسة الملكية» قبل جنازة الأمير فيليب

الثلاثاء - 8 شهر رمضان 1442 هـ - 20 أبريل 2021 مـ
الأمير تشارلز ونجله هاري (أرشيف - أ.ف.ب)

قالت مصادر مطلعة إن الأمير البريطاني هاري كتب رسالة «شخصية للغاية» لوالده الأمير تشارلز قبل عودته إلى المملكة المتحدة لحضور جنازة الأمير فيليب دوق إدنبره، وعده فيها «باحترام المؤسسة الملكية».

وأوضحت المصادر لصحيفة «ديلي ميرور» البريطانية، أن هاري اضطر لكتابة هذه الرسالة أثناء استعداده للسفر إلى بريطانيا لحضور الجنازة، وذلك بعد «انقطاع الاتصال الكامل» بينه وبين الأمير تشارلز إثر توتر علاقتهما بشكل غير مسبوق، عقب بث المقابلة المثيرة للجدل التي أجراها دوق ساسكس وزوجته مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري الشهر الماضي.

وتحدث هاري في رسالته عن أسباب تخليه عن واجباته الملكية العام الماضي، وانتقاله مع زوجته للعيش في كاليفورنيا، محاولاً «وضع الأمور في نصابها الصحيح»، وواعداً أباه بـ«احترام المؤسسة الملكية»، حسبما قالت المصادر.

إلا أن المصادر أكدت أيضاً أن «التوترات بين هاري ووالده ما زالت متصاعدة، ولم يتم تسوية الأمور بالطريقة التي كان يأملها هاري، حيث إن تشارلز ما زال يتألم بشدة من التصريحات التي أطلقها نجله وزوجته في المقابلة».

وفي السياق ذاته، أكد مصدر ملكي لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الأمير تشارلز عقد «اجتماعاً عائلياً استثنائياً» مع ابنيه هاري وويليام بعد جنازة الأمير فيليب.

وليس من الواضح ما تمت مناقشته خلال الاجتماع، لكن المصدر قال إنهم بدأوا «خطوات بسيطة» نحو المصالحة.

وأشار المصدر إلى أن تشارلز وويليام فضلا لقاء هاري معاً «حتى لا يساء تفسير كلمات أحد منهم بعد ذلك»، في إشارة إلى عدم وجود ثقة كاملة بينهم بعد تصريحات هاري مع أوبرا وينفري.

كان هاري قد قال خلال المقابلة مع أوبرا وينفري: «والدي وأخي محاصران. لا يحق لهما المغادرة، وأشعر بتعاطف كبير لذلك. لقد كنتُ أنا أيضاً محاصراً، ولكن لم أكن أعرف ذلك».

وصرح هاري بأنه «شعر بالخذلان من جهة والده»، الذي توقف عن الرد على اتصالاته، وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو وزوجته إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف: «أسرتي حرمتني مالياً. لكن لدي ما تركتْه لي أمي، ومن دون ذلك لم نكن قادرين على القيام بهذا الأمر».

من جهتها، رَوَت ميغان بتأثر أن العائلة المالكة رفضت تقديم مساعدة نفسية لها، بعدما راودتها فكرة الانتحار.

كما تحدث ميغان وهاري عن محادثة أعربت فيها جهة لم يسمياها في العائلة الملكية عن «قلق» إزاء لون بشرة ابنهما آرتشي خلال حمل ميغان به.

ولم يفصح الزوجان عن هوية هذا الشخص، لكنهما حرصا على إبعاد الشبهة عن الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب.

ومن المنتظر أن يجتمع الأميران تشارلز وويليام في غضون أسابيع لمناقشة مستقبل العائلة المالكة بعد وفاة الأمير فيليب.

وقالت مصادر لصحيفة «التلغراف» البريطانية، إنه، بالتشاور مع الملكة، سيحدد تشارلز ونجله الأدوار المستقبلية لأفراد العائلة المالكة، وسيناقشان كيفية توزيع جميع المهام التي كان يقوم بها هاري وزوجته ميغان ماركل قبل تنحيهما عن الواجبات الملكية العام الماضي، وكذلك مهام الأمير أندرو، نجل الملكة إليزابيث وشقيق تشارلز، الذي تنحى أيضاً عن واجباته الملكية على خلفية صداقته مع الملياردير الأميركي المنتحر جيفري إبستين المدان بالاتجار بالقاصرات.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو