الوباء يعلّق عمل البرلمان الإيراني أسبوعين

الوباء يعلّق عمل البرلمان الإيراني أسبوعين

بعد ارتفاع قياسي للإصابات
الثلاثاء - 8 شهر رمضان 1442 هـ - 20 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15484]

علّق البرلمان الإيراني عمله مؤقتاً بسبب الارتفاع القياسي في معدلات الإصابات والوفيات الجديدة بفيروس كورونا في البلاد. وقال النائب أحمد أمير آبادي، أمس (الاثنين)، إنه «بسبب الموجة الرابعة من إصابات فيروس كورونا وتزايد أعداد المصابين، سيتم إغلاق البرلمان لمدة أسبوعين».

وأوضحت وكالة «تسنيم» الإيرانية أنه بعد إعلان وزارة الصحة العاصمة طهران منطقة حمراء، وهو ما يعني ارتفاع معدلات التفشي بها بشدة، أمرت

اللجنة التنفيذية بالبرلمان على الفور بالإغلاق المؤقت. وتشهد إيران منذ أيام ارتفاعات قياسية في الإصابات والوفيات الجديدة بـ«كورونا»، وهو ما أدى إلى فرض إغلاقات مشددة في أنحاء البلاد.

في شأن متصل، أعلنت هيئة الطيران الإيرانية، أمس، أن نسبة الرحلات الجوية بين إيران وتركيا تراجعت إلى 95 في المائة جراء الموجة الجديدة التي تشهدها إيران. وأعاد متحدث باسم هيئة الطيران، محمد حسن ذيبخش، تراجع الرحلات إلى وقف الرحلات السياحية من إيران إلى تركيا، بعد انتهاء عطلة النوروز مطلع الشهر الحالي. وقالت مواقع إيرانية إن تنقل المسافرين بين البلدين مرهون بفحص «كورونا» في أقل من 96 ساعة من البلد المبدأ والخضوع لفحص ثانٍ في البلد المقصد.

كما قالت وسائل إعلام إيرانية إن نائبين أصيبوا بفيروس كورونا دون نشر أسمائهما. وكان من المقرر أن يقيم البرلمان الإيراني جلسات مفتوحة لفترة 4 أسابيع بعد انتهاء عطلة النوروز. وأفادت تقارير أن نواب البرلمان يستعدون لمساءلة وزير الصحة سعيد نمكي، موجهين طلباً إلى رئاسة البرلمان لاستدعائه. ويتهم النواب وزير الصحة بتفشي الموجة الرابعة وزيادة عدد الوفيات، وكذلك عدم الشفافية بشأن موازنة خاصة بالمناطق الفقيرة، حسب وكالة «تسنيم» الإيرانية.

ولكن متحدث باسم رئاسة البرلمان، وصف التقارير بـ«الشائعات»، نافياً تسلم رئيس البرلمان، طلباً حول استدعاء الوزير. يأتي ذلك، بعدما شهدت الأيام الأخيرة تلاسناً حاداً بين الرئيس حسن روحاني ووزير الصحة، على بعد 4 أشهر من نهاية الحكومة الحالية.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس (الاثنين)، تسجيل 398 حالة وفاة، و24346 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد إصابات «كورونا» في البلاد ارتفع إلى نحو مليونين و261 ألف حالة. وصرّحت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية، سيما سادات لاري، أن إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في إيران قد ارتفع إلى 67130.

وذكرت سادات لاري أن 4843 من المصابين في حالة حرجة، وأن عدد المتعافين تجاوز مليوناً و797 ألف حالة، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة