مستشارا الأمن القومي الأميركي والروسي يناقشان قمة بوتين وبايدن

مستشارا الأمن القومي الأميركي والروسي يناقشان قمة بوتين وبايدن

الاثنين - 7 شهر رمضان 1442 هـ - 19 أبريل 2021 مـ
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح جو بايدن حين كان نائباً للرئيس الأميركي (أرشيفية - رويترز)

قال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، ناقش، اليوم (الاثنين)، مع نظيره الروسي القضايا الثنائية والقضايا الإقليمية والعالمية محل الاهتمام المشترك، وآفاق عقد قمة بين الرئيسين الأميركي والروسي.


وذكرت إيميلي هورن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، في بيان، أن سوليفان وسكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، اتفقا في مكالمتهما الهاتفية على «مواصلة البقاء على اتصال».


وأكدت موسكو، في وقت سابق، أنها تنظر بـ«إيجابية» إلى مقترح البيت الأبيض عقد قمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن.


وأفادت وزارة الخارجية: «سمعنا التصريح الصادر عن الرئيس جو بايدن بشأن اهتمامه بعلاقات مستقرة وبناءة مع روسيا، خصوصاً فيما يتعلق بعقد قمة روسية - أميركية»، مضيفة أن المقترح ينظر إليه بـ«إيجابية ويتم حالياً التفكير فيه».


وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن باتروشيف أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي بالاستعداد لمواصلة الحوار من أجل تطبيع العلاقات الثنائية.


ونقلت أيضاً عن مجلس الأمن الروسي قوله إن باتروشيف قال لسوليفان إن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا «لا أساس لها».


أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة