البوسنة توقف ستة أشخاص بتهمة الانضمام لتنظيم «داعش»

البوسنة توقف ستة أشخاص بتهمة الانضمام لتنظيم «داعش»

تقديرات الاستخبارات تفيد بذهاب 200 منهم للقتال في سوريا والعراق
الخميس - 1 جمادى الأولى 1436 هـ - 19 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13232]

أفاد مصدر قضائي بأن الشرطة البوسنية أوقفت، اليوم (الأربعاء)، ستة أشخاص بعضهم اثناء محاولتهم التوجه الى سوريا للانضمام الى صفوف تنظيم "داعش" وآخرون للاشتباه بتنظيم رحيلهم.
وجاء في بيان للنيابة العامة "ان الأشخاص الموقوفين هم أعضاء في حركات دينية متطرفة وكانوا في طريقهم الى سوريا حيث كان في نيتهم الانضمام الى بنى تنظيم داعش".
وتم توقيف البعض منهم في مطار سراييفو وآخرون عند مراكز حدودية في منطقة بيهاتش (شمال شرق) وفي مغلاج (شمال).
وتفيد تقديرات لاجهزة الاستخبارات البوسنية نشرتها الصحافة المحلية، بأن حوالى 200 مواطن بوسني ذهبوا للالتحاق بصفوف المتطرفين في العراق او في سوريا. وقتل نحو ثلاثين منهم فيما عاد نحو اربعين.
واعتمدت هذه الدولة البلقانية في 2014 تشريعا جديدا ينص على فرض عقوبات تصل الى السجن عشر سنوات بحق المسلحين المتطرفين ومجنديهم.
وبدأت اول محاكمة لمتهمين بتجنيد عناصر بالتنظيم في يناير (كانون الثاني) أمام القضاء المحلي.
من جهته، يتهم الداعية الاسلامي المتطرف حسين بوسنيتش المعروف ايضا باسم "بلال" ويعتقد انه احد قادة التيارات المتطرفة في البوسنة، بانه حث أتباعه على الذهاب للقتال في سوريا والعراق اثناء القائه خطبه في بلدات عدة في البلاد في 2013 و2014.
وفي هذا البلد الذي يقدر تعداده السكاني ب3.8 مليون نسمة يشكل المسلمون اكبر طائفة (40%) الى جانب الصرب الذين هم من المسيحيين الارثوذكس، والكروات الذين هم من المسيحيين الكاثوليك.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة