لوح صخري عمره 4 آلاف سنة يمثل أقدم خريطة في أوروبا

لوح صخري عمره 4 آلاف سنة يمثل أقدم خريطة في أوروبا

السبت - 27 شعبان 1442 هـ - 10 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15474]

كشفت دراسة حديثة أن لوحاً صخرياً من العصر البرونزي اكتُشف في عام 1900 في غرب فرنسا، هو أقدم خريطة في أوروبا. وكان عالم الآثار إيفان باييه، وهو أحد مؤلفي الدراسة الواردة في نشرة الجمعية الفرنسية لدراسات ما قبل التاريخ، قد قال إن القطعة التي يبلغ عمرها أربعة آلاف عام، والمعروفة باسم «لوح سان بيليك»، محفورة بعلامات تمثل جزءاً من منطقة الجبل الأسود في غرب فرنسا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال: «إنها اليوم أقدم خريطة لمنطقة في أوروبا»، مضيفاً: «يمكنك أن ترى على الألواح منحوتات تبدو للوهلة الأولى غير مفهومة. يجب أن تُمعن في النظر للبدء بفهم طريقة تنظيم وهيكلة الزخارف وكيفية ربط بعضها ببعض عبر الخطوط».

وقد اكتشف عالم الآثار بول دو شاتيلييه اللوح في مقبرة قديمة في منطقة فينيستير سنة 1900 قبل تخزينه لعقود في عقار تابع له. وتعيّن الانتظار حتى سنة 2017 لانطلاق الدراسات العلمية على اللوح الصخري الذي يبلغ طوله 2,2 متر وعرضه 1,5 فيما يقرب وزنه من طن.

وقال الباحثون إن الزخارف المتكررة المرتبطة بخطوط تمثل منطقة طولها 30 كيلومتراً وعرضها 21 كيلومتراً وقد تشير إلى أن ملكية الأرض كانت تعود إلى أمير أو ملك.

وأوضح باييه: «إذا تمكنّا من فك ما تعنيه هذه الرموز سنعرف ما تمثله الخريطة»، لافتاً إلى أن اللوح يثير تساؤلات كثيرة. وأضاف: «هل يمكننا الاستمرار بالحديث عن مجتمعات لم يكن فيها وجود للكتابة وعن عصور ما قبل التاريخ عندما نرى أنهم كانوا قادرين على إنتاج خريطة مع تسمية توضيحية؟».


فرنسا آثار تاريخ

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة