الرئيس الفلبيني يلغي خطاباً بعد إصابة بعض موظفيه بـ«كورونا»

الرئيس الفلبيني يلغي خطاباً بعد إصابة بعض موظفيه بـ«كورونا»

الأربعاء - 24 شعبان 1442 هـ - 07 أبريل 2021 مـ
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي (رويترز)

قال مسؤولون حكوميون إن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي ألغى اليوم (الأربعاء) خطابه الأسبوعي للشعب الذي ينقله التلفزيون، بسبب ازدياد الإصابات بمرض «كوفيد19» بين أفراد طاقمه؛ ومنهم أفراد بفريقه الأمني، وفقاً لوكالة «رويترز».
وتشهد الفلبين واحدة من أسوأ حالات انتشار المرض في آسيا، وتستقبل مستشفيات العاصمة أعداداً قياسية تفوق طاقتها من المرضى يومياً، في حين تواجه السلطات تأخراً في توريد اللقاحات المضادة للمرض.
وسجلت الفلبين ارتفاعات جديدة في الحالات اليومية التي تجاوزت 15 ألف إصابة يوم 2 أبريل (نيسان) الحالي؛ أغلبها في العاصمة مانيلا.
وقال هاري روك، المتحدث باسم الرئاسة، في بيان: «سلامة صحة الرئيس تظل أهم ما يشغلنا». وأضاف أن هناك قلقاً كذلك على صحة العاملين.
وقال كريستوفر جو، عضو البرلمان ومساعد دوتيرتي المقرب، في حديث للصحافيين، إن فحوص كثير من العاملين مع الرئيس جاءت إيجابية؛ ومنهم وزير الدفاع وبعض أفراد مجموعة أمن الرئاسة.
ولم يحدد عدد المصابين.
ولم يتلق دوتيرتي (76 عاماً) التطعيم بعد، قائلاً إنه ينتظر نصائح أطبائه وموافقة الجهات التنظيمية على لقاح شركة «سينوفارم» الصينية.
وطمأن جو الناس قائلاً إن الرئيس بصحة جيدة.


الفلبين أخبار الفلبين فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة