قراصنة إيرانيون يستهدفون باحثين طبيين في أميركا وإسرائيل

قراصنة إيرانيون يستهدفون باحثين طبيين في أميركا وإسرائيل

الأربعاء - 17 شعبان 1442 هـ - 31 مارس 2021 مـ
مجموعة القرصنة التي استهدفت الباحثين تتعاون مع «الحرس الثوري» الإيراني (رويترز)

استهدفت مجموعة قرصنة إلكترونية مرتبطة بالحكومة الإيرانية باحثين طبيين كباراً في الولايات المتحدة وإسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية، وفقاً لبحث جديد نُشر اليوم (الأربعاء).

وذكرت المجموعة المتخصصة في الأمن السيبراني «Proofpoint»، في جزء من تقريرها، أن مجموعة القرصنة الإيرانية (الفوسفور) استهدفت نحو 25 طبيباً متخصصاً في مجالات أبحاث الجينات والأعصاب والأورام في كل من الولايات المتحدة وإسرائيل منذ ديسمبر (كانون الأول)، حسب ما نقلته صحيفة «ذا هيل» الأميركية.

وقام المتسللون الإيرانيون بتعقب أهدافهم في محاولة للحصول على بيانات «اعتماد الحساب الشخصي»، باستخدام رسائل البريد الإلكتروني «الخبيثة» لجذب الأهداف إلى صفحة تتنكر في شكل صفحة تسجيل دخول إلى «مايكروسوفت».

ووصف باحثو «Proofpoint» الضحايا بأنهم «موظفون رفيعو المستوى للغاية في مجموعة متنوعة من منظمات البحث الطبي». وأشاروا إلى أن هذا الجهد كان على الأرجح جزءاً من عملية جمع معلومات استخبارية، وكذلك نتيجة للتوترات المستمرة بين إيران وإسرائيل.

وحسب التقرير، فقد كانت الجهود المبذولة لاستهداف الباحثين الطبيين جديدة بالنسبة لمجموعة القرصنة الإيرانية (الفوسفور)، التي عادة ما تلاحق الأكاديميين والدبلوماسيين والصحافيين والمعارضين للحكومة الإيرانية كجزء من تعاونها مع «الحرس الثوري» الإيراني.

وتعد مجموعة «الفوسفور» للقرصنة واحدة من أهم مجموعات القرصنة الإلكترونية التي ترعاها الدولة في إيران، وقد عززت أنشطتها في السنوات الأخيرة، وفق تقرير «Proofpoint» المتخصصة في الأمن السيبراني.


ايران أخبار إيران التوترات إيران سوريا و ايران قرصنة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة