لقاء جزائري ـ إسباني لبحث تعزيز الحوار السياسي

لقاء جزائري ـ إسباني لبحث تعزيز الحوار السياسي

الثلاثاء - 16 شعبان 1442 هـ - 30 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15463]
جانب من لقاء بوقدوم مع أرانتشا غونزاليس لايا في مدريد أمس (إ.ب.أ)

بدأ وزير الخارجية الجزائرية، صبري بوقدوم، أمس، زيارة إلى إسبانيا لبحث التعاون بين البلدين، وعدة قضايا ذات الاهتمام المشترك مع عدة مسؤولين، وعلى رأسهم الملك فيليبي السادس.
وحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، أمس، فإن الوزير بوقدوم توجه في زيارة عمل إلى مدريد، بدعوة من نظيرته الإسبانية، السيدة أرانتشا قونزاليس لايا.
مشيرا إلى أن هذه الزيارة تندرج في إطار المشاورات التقليدية والمنتظمة بين البلدين، اللذين وقعا منذ سنة 2002 «معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون»، وأنهما «يطمحان إلى تعزيز الحوار السياسي والشراكة الاستراتيجية بينهما، بشكل أكبر في جميع القضايا، وفي جميع الميادين ذات الاهتمام المشترك، لا سيما في ظل الظرف العالمي الراهن، الذي تطبعه الأزمات متعددة الأبعاد».
ويتضمن برنامج زيارة الوزير بوقدوم إلى إسبانيا، حسب البيان ذاته، العديد من الأنشطة، وفي مقدمتها لقاء الملك فيليبي السادس، الذي سينقل إليه رسالة من رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون.
كما سيحظى بوقدوم باستقبال من قبل رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، ويلتقي العديد من المسؤولين السياسيين السامين، لا سيما رئيسة مجلس النواب الإسباني، ميريتشيل باتيت لامانا، وكذا النائبة الرابعة لرئيس الحكومة الإسبانية، وزيرة الانتقال الطاقوي والتحدي الديموغرافي، تيريزا ريبيرا.


اسبانيا أخبار اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة