الأمم المتحدة: قوات الأمن البورمية تحاصر 200 متظاهر في رانغون

الأمم المتحدة: قوات الأمن البورمية تحاصر 200 متظاهر في رانغون

الاثنين - 24 رجب 1442 هـ - 08 مارس 2021 مـ
شرطيون يحملون بنادق خلال مواجهة المحتجين في رانغون (أ.ف.ب)

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن قلقها اليوم (الاثنين)، حيال مصير مائتي متظاهر بينهم نساء، تحاصرهم قوات الأمن البورمية في رانغون.

وكتب مكتب مفوضة حقوق الإنسان ميشيل باشليه في تغريدة «#بورما: نحن قلقون للغاية حيال مصير 200 متظاهر سلمي بينهم نساء، تحاصرهم قوات الأمن في رانغون ويواجهون خطر التوقيف أو سوء المعاملة. نحض الشرطة على السماح لهم بالمغادرة بأمان وبدون تدابير انتقامية»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى "أقصى درجات ضبط النفس" في بورما وحضّ على "تحرير (...) مئات المتظاهرين المحاصرين في مجمعات شقق سكنية" في رانغون "بأمان وبدون عنف وبدون توقيفات"، وفق ما أعلن متحدث باسمه الاثنين.

وقال المتحدث ستيفان دوجاريك في تصرح إعلامي إن "عدداً من الأشخاص المحاصرين هم نساء كنّ يعتزمن التظاهر سلمياً احتفالاً باليوم العالمي للمرأة".

وأضاف "نطالب الجميع باحترام الحق في حرية التجمع والتعبير للشعب البورمي الذي يتظاهر سلمياً ويعبر عن آماله ورغباته لمستقبل بلده".


سويسرا أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة