محققون يعتقدون أن إيران وراء الانفجار خارج السفارة الإسرائيلية في نيودلهي

محققون يعتقدون أن إيران وراء الانفجار خارج السفارة الإسرائيلية في نيودلهي

الاثنين - 25 رجب 1442 هـ - 08 مارس 2021 مـ
عناصر من الشرطة الهندية في موقع الانفجار قرب سفارة إسرائيل في نيودلهي يناير الماضي (إ.ب.أ)

يعتقد محققو مكافحة الإرهاب في نيودلهي، أن إيران كانت وراء الانفجار الذي حدث خارج السفارة الإسرائيلية في يناير (كانون الثاني)، وبحسب ما ورد في تقرير لهم فقد كلفت طهران خلية محلية لزرع عبوة ناسفة قرب السفارة، حسبما أفادت صحيفة «هندوستان تايمز» الهندية.
وقالت الصحيفة إن المحققين استنتجوا أن الهجوم نفذه فرع «فيلق القدس» التابع لإيران المكلف بتنفيذ عمليات خارجية، وأن القنبلة تم تفجيرها عن بعد.
ووفقاً للتقرير، كانت هناك محاولة لتضليل المحققين لإلقاء اللوم على «داعش»، لكن وكالات مكافحة الإرهاب كانت واثقة في أنه هجوم إيراني.
وأوضح التقرير أن الإيرانيين لم يرغبوا في مواجهة دولة صديقة مثل الهند لذا كان الانفجار ضعيفاً، ولم يكن هناك أي أهداف بشرية. وقال خبير لم يذكر اسمه: «الرسالة كانت واضحة والتهديد حقيقي».
تم العثور على رسالة بالقرب من مكان الانفجار تتضمن تهديداً بالقتل للسفير الإسرائيلي رون مالكا، وأنه مراقب باستمرار وتعهد بالثأر لمقتل قاسم سليماني، الذي قُتل في غارة جوية أميركية بطائرة من دون طيار في يناير 2020. ولأبي مهدي المهندس، أحد كبار قادة الميليشيات العراقية المدعومة من إيران الذي قتل مع سليماني، ومحسن فخري زاده، مهندس البرنامج النووي الإيراني، الذي قُتل في هجوم في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 ألقت طهران باللوم فيه على إسرائيل.
وبحسب التقرير كانت رسالة التهديد مكتوبة بخط اليد باللغة الإنجليزية، ولكنها مليئة بالأخطاء النحوية والإملائية وأشارت إلى أن السفير «إرهابي يعمل للأمة الإرهابية». وزعمت أنها من «حزب الله الهندي»، وهي جماعة لم تكن معروفة من قبل. وأن جميع «المشاركين والشركاء» في «الآيديولوجية الإرهابية الإسرائيلية لن يعودوا إلى الوجود»، وحذرت الرسالة: «استعدوا الآن للانتقام الأكبر والأفضل لأبطالنا». وانتهت الرسالة بالقول: «كل ما تبقى لك (السفير) أن تعد الأيام».
ووصف بيان للشرطة الانفجار بأنه ناجم عن «عبوة بدائية منخفضة الشدة للغاية» فجرت نوافذ ثلاث سيارات قريبة وقال إن التحقيق الأولي «يشير إلى محاولة خبيثة لإثارة ضجة كبيرة».
وجدير بالذكر أن البعثات الإسرائيلية في حالة تأهب في جميع أنحاء العالم في أعقاب اغتيال فخري زاده وهو أكبر عالم نووي إيراني. والذي ألقت طهران باللوم على إسرائيل بشأن مقتله ووعدت بالانتقام.


اسرائيل أخبار إسرائيل سوريا و ايران

اختيارات المحرر

فيديو