«الإصابة» تحرم الفريدي من القادسية

«الإصابة» تحرم الفريدي من القادسية

الأحد - 23 رجب 1442 هـ - 07 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15440]
أحمد الفريدي في تدريبات القادسية (المركز الإعلامي للقادسية)

تراجعت احتمالات مشاركة أحمد الفريدي اللاعب الدولي السابق في بقية مباريات فريق القادسية الأول لكرة القدم بعد أن عاودته الإصابة العضلية ومواصلته برنامجا علاجيا بهذا الشأن.
يأتي ذلك في ظل ضغط المباريات التي يمر بها الدوري وصعوبة الزج بأسماء جديدة إلا في الحالات الطارئة في ظل الصراع الكبير بين الفرق لحصد النقاط سواء من أجل المنافسة على المراكز الأولى أو الابتعاد عن خطر الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
ولم يشارك الفريدي الذي تعاقد معه القادسية قبل بداية هذا الموسم سوى أقل من 14 دقيقة في مباراة الفريق ضد الفتح ضمن مباريات الجولة الرابعة عشرة من بطولة الدوري حيث شارك في الدقيقة 86 فيما أضاف الحكم حينها 10 دقائق إضافية للمباراة التي بالتعادل الإيجابي 1 - 1.
وعقد المناعي الآمال الكبيرة على اللاعب الفريدي للاستفادة من خبرته الكبيرة في دعم صفوف فريقه الذي يغلب عليه الأسماء الشابة إلا أن الزيادة الكبيرة في وزن اللاعب ودخوله برنامجا إعداديا طويلا قبل تعرضه لإصابات متنوعة جعلت المدرب يفكر أكثر في الأسماء المتوافرة لديه من أجل تحقيق هدف البقاء في بطولة دوري المحترفين وهو الهدف الأساسي المعلن للفريق العائد من دوري الأولى.
ولمح المناعي في المؤتمر الصحافي الذي سبق المباراة الماضية إلى أن عودة الفريدي للتدريبات لا تعني أنه سيستعين به بشكل مؤكد في المباريات المتبقية من بطولة الدوري كون ذلك سيعتمد على جاهزية اللاعبين الآخرين والذين قد يقدمون الأداء الفني الذي يخدم الفريق بعيدا عن الأسماء.
في الوقت الذي وصف المناعي اللاعب الفريدي بكونه من أسماء الخبرة التي لها قيمتها في كرة القدم السعودية جراء تواجده سابقا في عدد من الفرق الكبيرة وكان يود الاستفادة من خبرته لمصلحة الفريق.
وعلى صعيد متصل سيستعيد المدرب يوسف المناعي لاعبه البارز حسن العمري حينما يستضيف العين يوم الأربعاء المقبل ضمن مباريات الجولة الثالثة والعشرين من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وغاب العمري عن مباراة الفريق الماضية ضد الشباب نتيجة تراكم الإنذارات الصفراء إلا أن المدرب عوضه بالشاب حسين النطار الذي قدم مع فريقه أداء فنيا عاليا حيث كان قريبا من الفوز بالنتيجة على المتصدر في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب نادي الشباب بالرياض.
وتمثل عودة العمري أهمية كبيرة في خط وسط وهجوم الفريق خصوصا أنه من أبرز لاعبي الخبرة وكونه هداف القادسية في دوري هذا الموسم وأيضا هداف اللاعبين السعوديين في هذه النسخة من الدوري.
ووصف المناعي خروج فريقه بالتعادل ضد الشباب بالإيجابي قياسا بظروف المباراة رغم أن فريقه تقدم بالنتيجة حتى الوقت بدل الضائع، مشيرا إلى أن النقطة تعتبر مقبولة جدا أمام المتصدر مع أنه يبحث عن الفوز في أي مباراة وضد أي فريق.
وبعد أن وصل القادسية للنقطة 30 قد يحتاج الفريق إلى 3 انتصارات فقط من المباريات الـ8 المتبقية لضمان البقاء في ظل المواجهات المباشرة التي ستجمع الفرق الساعية للهروب من خطر الهبوط.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة