مصر تتوسع في توفير اللقاحات

مصر تتوسع في توفير اللقاحات

تزامناً مع ثبات معدل الإصابات
الأحد - 24 رجب 1442 هـ - 07 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15440]
قياس حرارة رجل قبل منحه اللقاح في القاهرة (إ.ب.أ)

في وقت تواصل السلطات الصحية في مصر تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بلقاحات فيروس «كورونا المستجد»، أشار مسؤولون رسميون إلى أن «مصر تتوسع لتوفير لقاحات كوفيد - 19 لمواطنيها، فضلاً عن العمل على أكثر من لقاح مصري».

وبدأت مصر حملة التطعيمات ضد الفيروس في نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي، شملت الطواقم الطبية وفرق الرعاية الصحية في المستشفيات، وانطلق قبل أيام تطعيم كبار السن، ومن يعانون من أمراض مزمنة، وصولاً إلى المواطنين العاديين. ووفق رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، في تصريحات سابقة، فإن «الدولة المصرية تقوم حالياً بتأمين أكبر قدر من جرعات اللقاحات من جميع المصانع والشركات، التي تم اعتماد المصل الخاص بها من هيئة الدواء المصري».

وقال النائب أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب المصري (البرلمان) إن «مصر سوف تتلقى خلال أسابيع لقاحات من الصين وبريطانيا، لكى يتم توسيع قاعدة المستفيدين». فيما أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي في مصر، أن «الفريق البحثي المسؤول عن إنتاج اللقاح المصري المضاد لفيروس كورونا قد نشر التجارب الأولية في إحدى المجلات العلمية الكبرى». وأضاف في تصريحات متلفزة له مساء أول من أمس «خلال أسابيع قليلة سوف تبدأ التجارب السريرية على اللقاح، وخلال شهر سوف تبدأ تجارب اللقاح على 300 متطوع، وخلال ستة أشهر، سوف تنتهي المراحل الثلاث للتجارب على اللقاح»، موضحاً أنه «بنهاية العام سوف يكون لدينا لقاح مصري مضاد للفيروس»، مشيراً إلى أن «الجهات البحثية والجامعات تعمل على أكثر من لقاح».

من جهته، أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقائية، أن «مصر استقبلت 50 ألف جرعة من اللقاح الصيني سينوفارم، و50 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا، ثم 300 ألف جرعة أخرى من لقاح سينوفارم بسبب العلاقات المتميزة بين الرئيس السيسي ونظيره الصيني، وقريباً جداً سوف تصل جرعات أخرى، وسيتم اعتماد لقاحات جديدة لاستخدام الطارئ في مصر، أحدها روسي، بالإضافة إلى لقاح شركة جونسون آند جونسون»، مؤكداً أن «كل المواطنين سوف يجرى تطعيمهم، عدا من تقل أعمارهم عن 18 عاماً والحوامل»، مضيفاً في تصريحات مساء أول من أمس، أن «مصر بدأت في تطعيم الفئات الأكثر خطورة، وكلما زادت كميات اللقاحات، جرى تطعيم أعداد أخرى».

وسجلت القاهرة نحو 185334 إصابة بالفيروس، من ضمنهم 143143 حالة تم شفاؤها، و10916 حالة وفاة. ووفق أحدث إفادة لـ«الصحة المصرية» مساء أول من أمس، فقد تم «تسجيل 579 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، و45 حالة وفاة جديدة، فضلاً عن خروج 533 متعاف من المستشفيات»، حيث تشير الأرقام خلال الأيام الماضية إلى «ثبات في معدل الإصابات بالفيروس».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو