شهود: شرطة ميانمار تفتح النار على محتجين ومقتل شخص

شهود: شرطة ميانمار تفتح النار على محتجين ومقتل شخص

الجمعة - 21 رجب 1442 هـ - 05 مارس 2021 مـ
متظاهرون يستخدمون مطفأة حريق ودروعًا محلية أثناء مظاهرة ضد الانقلاب العسكري في يانغون(أ.ف.ب)

ذكر شهود ووسائل إعلام في ميانمار أن الشرطة فتحت النار، اليوم (الجمعة)، في مدينة ماندالاي على المحتجين المناهضين للانقلاب العسكري الذي وقع في أول فبراير (شباط)، مما أسفر عن مقتل شخص.
وقالت وسائل الإعلام إن الرجل أُصيب بطلق ناري في العنق وتوفي. وفي وقت سابق من اليوم نظم حشد كبير مسيرة سلمية في أنحاء المدينة وهتف: «العصر الحجري ولى، لا نخاف من تهديداتكم»، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.
في سياق متصل، تزداد الضغوط الدولية على المجموعة العسكرية في بورما، مع الدعوة إلى فرض حظر دولي على بيعها أسلحة، واجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي وعقوبات أميركية جديدة، إلا أنها لا تزال تواصل قمعها للمتظاهرين المنادين بالديمقراطية الذين نزلوا الجمعة أيضاً إلى الشوارع.
وقتل أول من أمس (الأربعاء) ما لا يقل عن 38 شخصاً، بحسب الأمم المتحدة، وهي الحصيلة الأكبر منذ الانقلاب في الأول من فبراير (شباط)، على يد القوات الأمنية التي أطلقت الرصاص الحي خلال تجمعات لمحتجين، ما أثار استهجاناً دولياً جديداً.


ميانمار أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة