موسكو: واشنطن تدمن العقوبات... وسندافع عن مصالحنا

موسكو: واشنطن تدمن العقوبات... وسندافع عن مصالحنا

الأربعاء - 19 رجب 1442 هـ - 03 مارس 2021 مـ
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (أ.ب)

قالت وزارة الخارجية الروسية إن العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على موسكو تشكل «طعنة عدائية لروسيا» التي سترد على ما وصفته بأنه ضربة أخرى للعلاقات بين البلدين.
وفي أكبر تحد مباشر من الرئيس الأميركي جو بايدن للكرملين حتى الآن، اتخذت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء إجراءات لمعاقبة روسيا على ما وصفته بمحاولتها تسميم السياسي المعارض أليكسي نافالني بغاز أعصاب الصيف الماضي.
وكان نافالني (44 عاما) قد شعر بإعياء بالغ خلال رحلة جوية في سيبيريا في أغسطس (آب) ونُقل جوا إلى ألمانيا حيث خلُص الأطباء إلى أنه سمم بغاز «نوفيتشوك». وينفي الكرملين في المقابل هذا الأمر ويقول إنه لم يطّلع على أي دليل يثبت تسمم نافالني.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا في بيان، اليوم الأربعاء، إن «كل هذا مجرد ذريعة للاستمرار في التدخل السافر في شؤوننا الداخلية». وأضافت: «لا ننوي التغاضي عن هذا. وسنرد على أساس مبدأ المعاملة بالمثل، ولكن ليس بشكل متماثل بالضرورة»، كما أوردت وكالة «رويترز» للأنباء.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد قال أمس إن موسكو سترد بالمثل على أي عقوبات أميركية جديدة. كما قال مبعوث روسيا لدى الاتحاد الأوروبي إن بلاده سترد على العقوبات التي فرضها الاتحاد على أربعة مسؤولين روس كبار.
وقالت زاخاروفا إن للولايات المتحدة حرية اختيار ما إذا كانت تريد «حوارا على قدم المساواة» مع روسيا على أساس منطقي، لكنها أضافت أن موسكو لن تعير أي عقوبات اهتماماً، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات فشلت في تحقيق الغرض منها في الماضي وستفشل مجدداً. ولفتت إلى أنه «بغض النظر عن إدمان أميركا للعقوبات، سنواصل الدفاع باستمرار وحسم عن مصالحنا القومية وصد أي اعتداء، ونحض رفاقنا على عدم اللعب بالنار».


روسيا عقوبات على روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة