مقتل 3 موظفات في محطة تلفزيون بالرصاص شرق أفغانستان

مقتل 3 موظفات في محطة تلفزيون بالرصاص شرق أفغانستان

الأربعاء - 19 رجب 1442 هـ - 03 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15436]
نقل جثمان إحدى الصحفيات الثلاث اللاتي قُتلن في جلال آباد بشرقي أفغانستان أمس (رويترز)

قال مسؤولون حكوميون إن ثلاث من العاملات بالإعلام قُتلن بالرصاص في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان، أمس الثلاثاء، وهن في طريق العودة من العمل إلى منازلهن. وقال مدير محطة «أنيكاس تي في» زلماي لطيفي، «لقد قتلن جميعهن كن ذاهبات إلى المنزل من المكتب سيراً على الأقدام حين تعرضن لإطلاق النار»، وأكد موظف آخر في المحطة الحادث والحصيلة. وأوضح لطيفي أن الموظفات الثلاث قتلن في هجومين منفصلين. وجميعهن يعملن في قسم الدبلجة بالتلفزيون.
بدوره أكد المتحدث في مستشفى ننغرهار الإقليمي زاهر عادل الحصيلة. ولم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عن الهجمات.
ونفى متحدث باسم حركة «طالبان»، لاحقاً، أن يكون للحركة أي علاقة بقتل النساء الثلاث. وفي العام الماضي، قُتل اثنان من القناة الإخبارية ذاتها. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هذه العمليات. وهزت أعمال عنف مشابهة كابل وعدة ولايات أفغانية أخرى في الأشهر الأخيرة، شملت تفجيرات وضربات صاروخية وعمليات قتل محددة الأهداف. وتشهد أفغانستان مؤخراً موجة عمليات اغتيال تستهدف صحافيين ورجال دين ونشطاء وقضاة، أشاعت الذعر في أنحاء البلاد، وأجبرت كثيرين على الاختباء، بل حتى الفرار.
تأتي عمليات القتل فيما عاد المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زادة، خلال الأسبوع الحالي، لعقد اجتماعات مع القادة الأفغان في محاولة لإحياء عملية السلام المتعثرة، فيما العنف يتصاعد وموعد انسحاب القوات الأميركية يقترب. وهذه المرة الأولى التي يعود فيها خليل زادة إلى أفغانستان منذ تولي جو بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة في يناير (كانون الثاني) الذي طلب منه البقاء في منصبه.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة